تحتمس الثالث

ملك من ملوك مصر الفرعونيين، وقائد حربي، وإداري، وسياسي ممتاز. وقد واجه في بداية حكمه مؤامرة من بعض الممالك الفلسطينية والسورية، وهناك تسجيلات مفصلة عن حملته عام 1479 ق.م. وأهمها ما دار في موقعة تل المتسلم (مجدّو*). وهو أول من أخذ أبناء الأمراء الفلسطينيين إلى مصر في الحملة السادسة. وقد بلغ عددهم ستة وثلاثين رجلاً تقريباً، فتربوا على مائدة فرعون، فلما عادوا وحكموا بلادهم لم ينسوا فضل مصر فكانوا يستنجدون بها إذا ما تعرضت بعض المدن الفلسطينية لأخطار التمزق، كما وضح ذلك من رسائل العمارنة التي وجهوها إلى أمنحتب الثالث وأمنحتب الرابع (آخناتون*). وقد أحضر تحتمس الثالث في حملته الثالثة بعض فسائل الأشجار والأزهار الأسيوية وغرسها في مصر، ولعله أحضر أيضاً بعض الطيور والحيوانات التي كانت في فلسطين وسورية. ومن ذلك على سبيل المثال الدجاج والرمان. وقد نقشت على أحد جدران معبد الكرنك رسوم ما يقرب من 175 نباتاً. يقول واحد من الكتاب المرافقين له: “كانت بساتينهم زاهرة بالفواكه، ووجدنا بنبيذهم في أوان كثيرة كالماء، وحبوبهم في الأجران بعد أن تم درسها، وكانت أكثر من رمال الشاطىء”. ويدل هذا على وفرة المحاصيل في فلسطين وسورية. المراجع: –   عبد الحميد زايد: مصر الخالدة، القاهرة 1966. –   Gardiner, A.H.: Egypt of The Pharaohs, London 1961.