بيت ثول

قرية عربية تقع على حدود قضاء القدس من جهة الشمال الغربي مجاورة لقضاء الرملة. وتبعد نحو 4 كم شمالي طريق القدس – يافا وتصلها بها طريق ممهدة. كما تصلها طرق ممهدة أخرى بقرى قطنّة وأبو غوش وساريس* ودير أيوب* ويالو* ونطاف*. أقيمت بيت ثول فوق رقعة جبلية على مرتفع يعلو 650م عن سطح البحر، ويمتد فيها بين وادي العبد شمالاً ووادي الخمسة جنوباً، ويتجه الواديان في انحدارهما إلى الشمال الغربي، ويلتقيان باسم وادي الميش، وهو أحد المجاري العليا لنهر العوجا. ترتفع الأراضي باتجاه الشرق من بيت ثول إلى قرابة 772م عن سطح البحر في نقطة باطن العرش على بعد 2 كم. بنيت معظم بيوت القرية من الحجر، واتخذ مخططها شكلاً مستطيلاً يتألف من قسمين رئيسين: شرقي وغربي، وبينهما وسط القرية حيث توجد بعض الدكاكين ومسجد ومزار. وبسبب النمو العمراني البطيء للقرية خلال فترة الانتداب لم تتجاوز مساحة بيت ثول 13 دونماً عام 1945. وتحتوي القرية على بعض الآثار لأعمدة وأسس بناء، ويوجد حولها عدد من الخرب الأثرية مثل مسمار وزيود والجراية والقصر (رَ: الخرب والأماكن الأثرية). ويوجد بير المراح على مسافة كيلومتر واحد إلى الغرب من القرية. تبلغ مساحة أراضي بيت ثول 4.629 دونماً منها 421 دونماً امتلكها اليهود. تزرع في أراضيها الحبوب والخضر والأشجار المثمرة التي يعد الزيتون من أهمها. وتمتد الأراضي الزراعية في الأطراف الشمالية الشرقية والجنوبية من القرية. وتعتمد الزراعة* على مياه الأمطار. وهناك بعض البساتين التي تروي من مياه عين شومال في الجنوب. كان في هذه القرية عام 1922 نحو 133نسمة، وازداد عددهم في عام 1931 إلى 182 نسمة كانوا يقيمون في 43 بيتاً. وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 260 نسمة. وفي عام 1948 احتل اليهود بيت ثول، وطردوا سكانها العرب، ودمروا بيوتها. المراجع: –         مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ج8، ق2، بيروت 1974.