ليحي

بعد موت جابو تنسكي عام 1940 حدث انشقاق في منظمة الأرغون* (المنظمة العسكرية القومية – الاتسل) التي كان الأب الروحي لها فخرج ابراهام شتيرن ليؤسس عصابة أطلقت على نفسها اسم “لحمي جيروت إسرائيل” أي (المحاربون من أجل حرية إسرائيل) وتسمى اختصاراً “ليحي Lehi”. وقد عرفت أكثر من عرفت باسم “شتيرن” نسبة إلى مؤسسها. ويرجع سبب الانشقاق الى معارضة ليحي سياسة مهادنة سلطات الانتداب التي انتهجتها الأرغون استجابة لتوصيات جابوتنسكي قبل وفاته. وتتلخص سياسة ليحي في الدعوة إلى إنشاء جيش يهودي مستقل، وتأليف لجنة وطنية تكون أشبه بحكومة مؤقتة خلال الحرب، وتبني خطة للهجرة اليهودية الطوعية والمنظمة إلى فلسطين، وإعلان هدف الصهيونية وهو إقامة دولة يهودية على ضفتي الأردن، وإحداث تمثيل يهودي موحد في مؤتمر الصلح. وقد لقي أبراهام شتيرن مصرعه في شباط 1942 بعد أن تعقبته القوات البريطانية وتمكنت منه. فاغتال عملاء ليحي في القاهرة في 6/11/1944 اللورد موين الوزير البريطاني المقيم للشؤون الشرق الأوسط بحجة الثأر لشتيرن. وقد نفذت ليحي بالتعاون مع العصابات الصهيونية الأخرى عمليات إرهاب وتخريب واسعة ضد العرب والمعسكرات البريطانية. ومن بين هذه العمليات جريمة نسف سرايا يافا في تشرين الثاني 1947. في أيار 1948 انضمت قوات ليحي إلى جيش الدفاع الإسرائيلي* ولكن جناحها العامل في القدس ظل متمرداً وأطلق على نفسه اسم “جبهة الوطن”. وهو  الذي قام بالتنسيق مع العصابات الصهيونية الأخرى باغتيال الكونت برنادوت في 17/9/1948. وقد دفع هذا الحادث الذي أثار حفيظة العالم كله الحكومة الإسرائيلية إلى ملاحقة أعضاء منظمة ليحي واعتقال قادتهم. وحكم على اثنين منهم بالسجن 8 سنوات و5 سنوات، ولكن سرعان ما أطلق سراحهما بعفو خاص. بعد فوز نتان فريدمان (أحد المحكومين باغتيال برنادوت) في انتخابات الكنيست* الأولى عن قائمة المحاربين وقعت انقسامات في صفوف ليحي فأصبحت ثلاثة أجنحة تزعم الجناح الأول نتان فريدمان الذي انضم فيما بعد إلى الهستدروت*، وانضم الجناح الثاني إلى بعض الحركات اليسارية المتطرفة، وأسس الجناح الثالث الذي يتزعمه شيب جمعية المحاربين القدامى. اعترفت الحكومة الإسرائيلية فيما بعد بأن الخدمة العسكرية في صفوف ليحي خدمة خاضعة للتقاعد فصرفت لجميع الذين خدموا فيها رواتب التقاعد المستحقة لهم ومنحت بعضهم وسام محاربي الدولة.   المراجع:   – وزارة الدفاع الوطني، الجيش اللبناني – مؤسسة الدراسات الفلسطينية القضية الفلسطينية والخطر الصهيوني، بيروت 1973. – عبد الوهاب المسيري: موسوعة المفاهيم والمصطلحات الصهيونية، القاهرة 1975. – أفرايم ومناحيم تلمي: المعجم الصهيوني، تل أبيب 1977 (باللغة العبرية).