المنظمة الشعبية لتحرير فلسطين

منظمة فدائية فلسطينية عاشت زهاء ست سنوات (1964 – 1970). تأسست عشية الدورة الأولى للمجلس الوطني الفلسطيني* (أيار 1964) وضمت أعضاء من ثلاث مجموعات، الأولى من أعضاء سابقين في الحزب الشيوعي الأردني، والثانية من يسارين فلسطينيين في سورية، والثالثة من وطنيين فلسطينيين في سورية.  غير أن هذه المجموعة الثالثة تركت المنظمة عقب خلافات فكرية مع المجموعتين الأولتين. ثم استفحلت الخلافات بين تيارين  داخل المنظمة الشعبية وظهرت إلى العلن خلال المؤتمر الثاني للمنظمة أواخر عام 1968. وكان محور الخلاف الاندماج ببقية المنظمات اليسارية الفلسطينية أو عدمه. أخذت المنظمة الشعبية لتحرير فلسطين وبالنظرية الماركسية – اللينينية. واختارت في المجال التنظيمي الشكل السري، وانتشرت فروعها في كل من سورية والأردن وفلسطين المحتلة والكويت. أما الخط السياسي للمنظمة الشعبية فانحصر فيما يلي: 1) الكفاح المسلح: ويرمي إلى تحرير فلسطين بكاملها، ودك مواقع الامبريالية، وهذا يقتضي الاهتمام بالانتقاء الافرادي بالنسبة للفدائي واختيار أهداف نوعية للعمليات الفدائية، مع التزام الصدق في الاعلام والدعاية الثوريين. 2) الوحدة الوطنية: (1) انتخاب مجلس فلسطيني انتخاباً حراً. (2) ينتخب هذا المجلس لجنة أو هيئة تنفيذية تقود العمل الفلسطيني فيما بين دورتي المجلس الفلسطيني. (3) إقامة جبهة وطنية تتسع لكافة طبقات الشعب الوطنية وتتشكل من خلال المعركة وتتعمق باستراتيجية صحيحة ديمقراطية حقيقية. 3) دولة فلسطين الديمقراطية: إقامة دولة عربية ذات مجتمع ديمقراطي في فلسطين. 4) في المجال العربي: (1) تعزيز العلاقة بين جماهير الشعب الفلسطيني والأنظمة الرسمية العربية الأقرب إلى الثورية. (2) فتح المجال لجماهير الأقطار العربية من أجل المساهمة في النضال الفلسطيني. (3) مؤتمرات القمة العربية* تهدف إلى امتصاص الحالة الثورية الشعبية العربية. (4) الثورة الفلسطينية هي نقطة البداية واللاعودة في انطلاق الثورة العربية. (5) إدانة الاتحاد السوفياتي والأحزاب الشيوعية العربية واتهامها بالخروج عن الماركسية – اللينينية مع التعاطف الواضح مع الخط الصيني في الحركة الشيوعية العالمية. وفي 5/6/ 1969 أعلن عن انضمام أغلبية المنظمة الشعبية لتحرير فلسطين إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين* التي كانت قد جاهرت منذ قيامها باسترشادها بالفكر الماركسي- اللينيني، إلا أن بياناً صدر عن بقية أعضاء المنظمة الشعبية أسقط عن المنضمين إلى الجبهة الديمقراطية صفة “الأغلبية”. عقدت المنظمة الشعبية مؤتمرها الثالث في تموز 1969. غير أن نشاطها توقف منذ أواخر عام 1970.   المرجع:   غازي خورشيد: دليل حركة المقاومة الفلسطينية، بيروت 1971.