الاستيطان

عند التعرض لبحث مشاريع الاستيطان اليهودية خارج فلسطين لا بد من الإشارة إلى أن تلك المشاريع اقترحتها هيئات وجهات مختلفة. فمشروعا الاستيطان في الأرجنتين وكندا قامت بوضعهما الجمعية اليهودية للاستيطان التي أسسها البارون دو هرش. بينما تقدم تيودور هرتزل والمنظمة الصهيونية بمشروع شرقي إفريقيا (المعروف أيضاً بمشروع أوغندا) ومشروع سيناء (العريش). أما مشروع ليبيا فقد قامت بطرحه المنظمة اليهودية للأراضي وهي منظمة انشقت عن التيار الرئيس للحركة الصهيونية تحت قيادة إسرائيل زانغويل عام 1905. 1)  الأرجنتين: يرتبط الاستيطان اليهودي في الأرجنتين ارتباطاً وثيقاً باسم البارون موريس دو هرش مؤسس الجمعية اليهودية للاستيطان في لندن سنة 1891. وقد أنشئت مستعمرة مويزفيل في إقليم “سانتا في” الزراعي الخصب في العقد الأخير من القرن الماضي، بالإضافة إلى العديد من المستوطنات الأخرى. ثم امتدت هذه الشبكة من المستوطنات مع حلول سنة 1914 إلى مقاطعات “لابامبا” و”انتري ريوس” و”بيونس ايرس” وكانت غالبية المهاجرين إليها من يهود أوروبا الشرقية. ولا بد من التذكير بأن هرتزل اختار الأرجنتين في كتابه “دولة اليهود” لتكون أحد الموقعين المحتملين لإقامة الدولة اليهودية، أما الموقع الآخر فقد كان فلسطين. شملت خطة العمل الأساسية للجمعية اليهودية للاستيطان مفاوضة الحكومة الأرجنتينية لاستعمار ما يقارب 3.75 مليون هكتار من الأراضي من جهة، ومفاوضة روسيا القيصرية من جهة أخرى للسماح بهجرة ثلاثة ملايين يهودي إلى الأرجنتين على امتداد خمسة وعشرين عاماً. إلا أن هذه الخطة لم تنجح تماماً، فلم يتم الحصول على أكثر من 600.000 هكتار من أراضي الأرجنتين. وقد بلغ عدد اليهود في مستعمرات الأرجنتين الزراعية في عشرينات هذا القرن حوالي 20.000 يهودي. وهو أعلى رقم اجتمع في المستوطنات الزراعية، لأن المدن الكبيرة استقطبت المزارعين اليهود كما حصل في المستوطنات الزراعية اليهودية في البلدان الأخرى. وهكذا فشلت مشاريع الاستيطان الزراعية. وعلى الرغم من أن منظمة غير صهيونية هي التي أسست مستوطنات الأرجنتين وأمدتها بالعون فقد مال يهود هذه المستوطنات بولائهم السياسي والايديولوجي سريعاً نحو الحركة الصهيونية العالمية. ويود الأرجنتين، وعددهم اليوم نحو مليون، يشكلون قوة سياسية ضاغطة لها تأثيرها في السياسة الخارجية للحكومة الأرجنتينية. 2)  الولايات المتحدة والبرازيل وكندا: كان الاستيطان اليهودي في كندا يجري تحت رعاية الجمعية اليهودية للاستيطان أيضاً.وبالرغم من أن نشاطها الأساسي كان يتجه نحو استقطاب هجرة اليهود الروس والبولونيين إلى الأرجنتين فإنها أولت بعض الاهتمام للمشاريع الاستيطانية في أماكن أخرى. فقد حصلت الجمعية على بعض الأراضي في الولايات المتحدة، وتم تنظيم بعض المستوطنات في ولايات نيويورك ونيوجرسي وبنسلفانيا. واشترت الجمعية عام 1904 أراضي في مقاطعة “ريوغراندي دوسول” البرازيلية حيث تم تأسيس مستوطنة في ضاحية “كواترو ايراماموس” مساحتها 93 ألف هكتار. لكن هذه المشاريع لم تتحول إلى مستوطنات فعلية، مما أدى إلى صرف النظر عنها. أما في كندا فقد بدا الوضع مشجعاً، إذ أسست الجمعية عام 1892 “مستوطنة هرش” في مقاطعة ساسكاتشوان. وتم تأسيس مستوطنات أخرى في مقاطعة “مانيتوبا” كما تم تأسيس فرع كندي للجمعية للإشراف على العدد المتزايد من مشاريع الاستيطان هناك. وغدا فرع الجمعية الكندي، مع حلول عام 1910، مسؤولاً عن خمسة مشاريع استيطانية يهودية رئيسة. وقد بلغت الحركة الاستيطانية أشدها في ذلك الزمن. لكن الحكومة الكندية رفضت فيما بعد أن تبيع مساحات واسعة من الأراضي. وهكذا منعت انتشار المستوطنات اليهودية في تلك البلاد. 3)  مشروع العريش: كان مشروع العريش للاستيطان في شبه جزيرة سيناء من أوائل مشاريع الاستيطان الصهيونية. وكان مشروعاً محبباً إلى تيودور هرتزل. وقد تولى الزعيم الصهيوني الألماني دافس تريتش دراسة هذا المشروع دراسة مستفيضة لأن تصوره “لفلسطين الكبرى” اليهودية كان يشمل فلسطين نفسها وسيناء وقبرص. اعتقد هرتزل أن نجاح مشروع العريش يعتمد على دعم وزارة المستعمرات البريطانية، ويعتمد كذلك على إمدادات مائية من نهر النيل. وقد سعى هرتزل لوضع هذا المشروع تحت حماية البريطانيين ورعايتهم على أنه مشروع استيطاني مستقل مستغلاً وجود اللورد كرومر حاكم مصر الفعلي في ذلك الوقت. وقد زارت سيناء عام 1902 لجنة صهيونية عالية المستوى تضم خبراء في الاستيطان وبعض المهندسين، ثم أجرت مفاوضات مع المسؤولين في لندن، ومع اللورد كرومر في مصر. وانتعشت آمال الصهيونيين من النتائج الإيجابية التي توصلت إليها تلك اللجنة. لكن هذه المفاوضات لم تصل في نهاية الأمر إلى غايتها المنشودة، فقد رفضت الحكومة المصرية تقديم الإمدادات المائية من نهر النيل لشعور كرومر بأن المشروع قد يؤدي إلى خلق متاعب سياسية لبريطانيا في مصر والإمبراطورية العثمانية في فلسطين. 4) مشروع أوغندا: في عام 1903، وبعد فشل مشروع الاستيطان اليهودي في العريش، عقد جوزيف تشمبرلن وزير المستعمرات البريطاني محادثات مع تيودور هرتزل حول إمكانية الاستيطان اليهودي في بعض أجزاء الإمبراطورية البريطانية المترامية الأطراف في إفريقيا. وعلى الأخص في منطقتي كينيا وأوغندا. وكان هرتزل يرغب في الحصول على عرض محدد، وعلى ترخيص رسمي بالاستيطان من الحكومة البريطانية إلى المنظمة الصهيونية* تواكبه تعهدات باستقلال يهودي ذاتي في الشؤون الداخلية. أما فيما يتعلق بالحدود النهائية لهذا الإقليم فقد اقترح أن تحددها لجنة مشتركة من الصهيونيين ومن خبراء المستعمرات البريطانيين. وقد وجد البريطانيون في هذا المشروع الاستيطاني فرصة مؤاتية لاستقطاب ذوي المهارات ورأس المال إلى إمبراطوريتهم الإفريقية. وربما لتحويل هجرة اليهود الروس من بريطانيا إلى إفريقيا أيضاً. أما فيما يتعلق بهرتزل فإن “مشروع أوغندا”، كما اصلح يعرف، كان يمثل تأكيداً لبرنامج بازل* (بال) وانتصارات لدبلوماسيته التي كانت تتجه نحو الحصول على براءات للاستيطان. لذا فإن عرضاً بريطانياً من هذا القبيل كان من شأنه أن يمنح هرتزل كسباً هاماً يستخدمه في المؤتمر الصهيوني* السادس. أدى مشروع أوغندا إلى انقسامات خطيرة في صفوف اليهود عندما عرض على المؤتمر الصهيوني السادس، فقد دار الصراع بين أنصار هرتزل (والمشروع) من جهة والفئة التي عرفت باسم صهيونيي صهيون من جهة أخرى، وأصر هؤلاء على الالتزام بالاستيطان في فلسطين. وجرى طرح حل وسط يقضي باعتماد أوغندا مؤقتاً لتلبية الحاجات اليهودية الآنية، ومرحلة على طريق الهدف النهائي، أي فلسطين. لكن هذا الحل لم يلق تجاوباً من صهيونيي صهيون الذين خرجوا من قاعة المؤتمر ووجهوا إنذاراً نهائياً إلى هرتزل بالتخلي عن مشروع أوغندا. وبعد ذلك التاريخ بعام واحد سحبت الحكومة البريطانية عرضها هذا، ومات تيودور هرتزل، فانتهى أمر هذا المشروع الاستيطاني، بالرغم من أن إسرائيل زانغويل والمنظمة اليهودية للأراضي ثابوا على العمل لإحياء ذلك المشروع دون جدوى. 4) أنغولا واستراليا والمكسيك وليبيا والعراق: بعد موت تيودور هرتزل، وخلال انعقاد المؤتمر الصهيوني السابع عام 1905، انشقت عن الحركة الصهيونية الأساسية زمرة من المندوبين الصهيونيين بقيادة إسرائيل زانغويل وأسست المنظمة اليهودية للأراضي كمنظمة مستقلة. وكان مبعث هذا الانشقاق في الدرجة الأولى الخلاف في الرأي حول المكان الذي قد تنشأ فيه المستعمرات اليهودية الكبيرة. فبينما ركز الصهيونيون جهودهم على فلسطين كان أعضاء المنظمة اليهودية للأراضي، أو “أصحاب الأرض” كما جرت تسميتهم، يرغبون في إقامة المستعمرات في أي مكان بشرط أن تكون الأرض كبيرة كافية. وقد قال زانغويل ذات مرة: “لا توجد بقعة من الأرض لم تفكر فيها المنظمة اليهودية للأراضي”. تابع “أصحاب الأرض” في البداية المفاوضات التي كان هرتزل قد أجراها مع وزارة المستعمرات البريطانية حول مشروع أوغندا، لكن هذه المفاوضات لم تتقدم بشكل ملموس. وحاول “اصحاب الأرض” الحصول على براءة للاستيطان في بقاع كبيرة من انغولا عام 1907، وفي أماكن اخرى كأستراليا والمكسيك، وفي الشرق الأوسط حيث ركزوا جهودهم على الحصول على أراض ملائمة من الحكومة العثمانية في ليبيا عام 1908، وفي العراق عام 1909. ويرتبط مشروع الاستيطان في ليبيا باسم ناحوم سلاوش أحد أتباع هرتزل الأوائل، وأحد مؤسسي الاتحاد السويسري الصهيوني الذي انضم فيما بعد إلى جماعة زانغويل، أي “أصحاب الأرض” وكان سلاوش أستاذا للأدب العبري في جامعة السوربون الفرنسية وخبيراً في شؤون يهود إفريقيا الشمالية. وقد أمضى بعض الوقت في ليبيا بين عام 1906 وعام 1908 لدراسة الأوضاع هناك بغية تأسيس مشروع يهودي كبير للاستيطان فيها. وأصبح التقرير السري الذي قدمه سلاوش أساساً لمبادرة قام بها “أصحاب الأرض” ويروي ناحوم سلاوش في كتابه “رحلات في شمال إفريقيا” أن بعثة من “أصحاب الأرض” تضم خبراء في الزراعة والهندسة بقيادته هو استقبلت بحفاوة من قبل السلطات العثمانية في ليبيا عام 1908. وقد أجرت البعثة مفاوضات حول مشروع لإقامة “مستعمرة يهودية قومية تتمتع بالاستقلال الذاتي” في ليبيا. لكن هذه المفاوضات لم تؤد إلى نتائج ملموسة. وهكذا تداعت مشاريع الاستيطان اليهودي خارج فلسطين. واحداً بعد الآخر واتجهت الحركة الصهيونية كما خططت من البداية إلى فلسطين حيث استعمرتها تدريجياً وأقامت فيها (الدولة) التي أقر إنشاءها مؤتمر بازل (بال).   المراجع: –         أحمد طربين: فلسطين في خطط الصهيونية والاستعمار، دمشق. –   خالد القشطيني: مشروع إنشاء المستعمرة الإسرائيلية في أوغندا: مجلة شؤون فلسطينية، العدد 2، أيار 1971، بيروت. –   خيرية قاسمية: وثائق بريطانية حول اقتراح يهودي بإقامة دولة يهودية في منطقة الخليج العربي، مجلة شؤون فلسطينية، العدد 5، 1972، بيروت. –        Herzl, Theodor: The Complete Diaries, new York 1960. الاستيطان الإسرائيلي بعد 1967 لمحة تاريخية: يشكل الاستيطان حجر الزواية في الفكر الصهيوني، والقاعدة التي قامت عليها الدولة الصهيونية، والأساس الذي تعتمده لإضفاء صفة الأمر الواقع السكاني على توسعاتها العسكرية المتتالية. ويختلف الاستيطان الصهيوني عن أشكال الاستيطان الاستعماري التي عرفها العالم في العصر الحديث كلها، لأنه يستند في تبرير وجوده إلى فلسفة ذرائعية وادعاء ديني، ويعتمد سياسة الأمر الواقع التي تساندها القوة العسكرية. ولما لم تكن فلسطين بلدا خالياً من السكان فقد كان على الصهيونية أن تقوم بطرد سكانها العرب الذين يشكل وجودهم عائقا أمام حركة الاستيطان الصهيونية. ومن هذه الزواية شكلت عمليات مصادرة الأراضي وتهجير السكان العرب الوجه الآخر لعملية الاستيطان. ففي بعض الحالات كان لا بد من طرد السكان العرب أولاً لإقامة مستوطنة ما وفي حالات أخرى كان قيام المستوطنات يؤدي إلى طرد السكان العرب أو تفتيت كثافتهم تمهيداً لإجلائهم. عندما أعلن قيام (إسرائيل) في 15/5/1948 كان عدد المستوطنات اليهودية التي أقامتها الوكالة اليهودية* والمنظمة الصهيونية العالمية* 285 مستوطنة أقيمت على شكل حزام متكامل من القلاع العسكرية الاستيطانية حول الخطوط التي حددها قرار التقسيم* لعام 1947. وخلال الفترة الممتدة حتى حزيران 1967 والتوسع الإسرائيلي الجديد أقامت الحكومة الإسرائيلية والوكالة اليهودية 587 مستوطنة أخرى تركزت كلها في المناطق الفلسطينية التي ضمتها (إسرائيل) بالقوة زيادة على حدود قرار التقسيم لضمان تهويد هذه المناطق، وتم إسكان حوالي 180 ألف مستوطن فيها. قد جاء ذلك تنفيذاً لتعليمات بن غوريون القائلة إن حدود (إسرائيل) هي حيث يشعر جنودها أنهم في مأمن. وبعد حرب حزيران 1967 واحتلال (إسرائيل) الضفة الغربية وقطاع غزة* وسيناء ومرتفعات الجولان* سارعت (إسرائيل) إلى تنفيذ السياسة الاستيطانية نفسها التي نفذتها في الأراضي الفلسطينية التي احتلتها في حرب 1948* زيادة على حدود التقسيم. وبدأت بعد حزيران مباشرة عمليات الاستيطان الصهيوني الواسعة في كل أنحاء الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، في محاولة لجعل الاحتلال الجديد أمراً واقعاً، وتحويل خطوط وقف إطلاق النار إلى حدود مرحلية جديدة (لإسرائيل) يتم تثبيتها بفرض الأمر الواقع الاستيطاني الصهيوني فيها على أن يتم إلحاقها رسمياًً بدولة (إسرائيل)، كما حدث للقدس* في 30/7/1980 والجولان في 14/12/1981. إن النظر الى حركة الاستيطان الصهيوني في المناطق المحتلة بعد عام 1967 يؤكد نية (إسرائيل) ومؤسساتها وأحزابها عدم التخلي عن شبر واحد من الأراضي المحتلة الجديدة. فالأحزمة الاستيطانية الأولى جاءت محاذية وملاصقة للحدود في الأغوار والجولان وقطاع غزة بل في المناطق المحاذية لفلسطين من سيناء.         أقيمت المستوطنات حتى بداية سنوات الثمانينات على الأراضي التي صودرت لاحتياجات أمنية، والتي كانت معسكرات للجيش الأردني. وقد ارتكزت قانونية إقامة هذه المستوطنات على أساس اعتبارها كياناً مؤقتاً ذا قيمة أمنية مثل مستوطنات الغور ومنطقة غوش عتصيون بالاضافة الى بضع مستوطنات أقيمت في مناطق أخرى بالضفة الغربية وقطاع غزة. أما القدس فإن وضعها اختلف كلياً، فبعد الاحتلال مباشرة وبعد إصدار قانون توسيع حدود بلدية القدس في 28/6/1967، وفرض القانون الإسرائيلي عليها بدأت سياسة المصادرات للمصلحة العامة باستخدام قانون الأراضي (استملاك للمصلحة العامة) لسنة 1943 بموجب المادتين الخامسة والسابعة من القانون المذكور. (وهذه المادة يتبعها مادة أخرى وهي المادة 19 التي بموجبها يتم تسجيل الأراضي باسم الدولة بعد أن كانت بأسماء أصحابها ولا يحق لأحد الاعتراض). ومع قدوم حكومة الليكود استبدلت هذه السياسة وأعد تشريع يمكن من الإعلان عن أي أرض كأرض دولة باستخدام القوانين المختلفة بدء من القانون العثماني والبريطاني والأردني، بالإضافة إلى الأوامر العسكرية الإسرائيلية الصادرة بهذا الخصوص. وبموجب هذه القوانين فإن أي أرض غير مسجلة بأسماء أصحابها أو مسجلة باسم خزينة المملكة الأردنية الهاشمية، أو تقع ضمن مسافة لا يسمع فيها صراخ شخص من المكان السكاني القريب. بالإضافة إلى الأراضي الأميرية التي لا تزرع، أو الأراضي المعطلة والمراعي يتم إعلانها أراضي دولة كل ذلك أدى إلى زيادة  كبيرة جداً في عملية مصادرة الأراضي حتى وصلت مساحة الأراضي المصادرة أو المعلن عنها أراضي دولة 40% من مساحة الضفة الغربية (2.2 مليون دونم) وفقا للتقديرات القانونية. وقد لعب عدم اكتمال قانون تسوية الأراضي الذي بدأ في الفترة الأردنية دوراً فعالاً في الإعلان عن مساحات واسعة من أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، أراض دولة. وذلك لعدم وضوح ملكية الأراضي، حيث لا يملك الفلاح الفلسطيني سوى ورقة دفع ضريبة وهي غير محددة الموقع والقطعة، واختلاف المساحة، مقارنة بالمناطق المحوضة ذات الحوض والقطع والمساحة الواضحة. وقد كانت معظم هذه الأراضي غير المسواة موجودة في السفوح الشرقية للضفة الغربية بالإضافة إلى مناطق غرب رام الله* وجنوب غرب نابلس* والتي ارتكز الاستيطان الإسرائيلي عليها. مراحل الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية:- بدأت الجرافات الإسرائيلية قبل وقف إطلاق النار في حرب عام 1967م، بتهجير سكان القرى العربية في يالو* وعمواس*، وبيت نوبا* وتدميرها بالإضافة إلى تدمير جزء من مدينة قلقيلية* وقرية بيت عوا. ولكن التدمير الذي أصاب القرى الثلاث كان كبيراً بحيث تم مسحها عن الأرض من أجل السيطرة على ما يزيد عن 58 كم2 من الأراضي الحرام، وتم إقامة مستوطنات جديدة على هذه الأراضي واستغلالها للزراعة لتبدأ في الوقت نفسه عملية هدم حي الشرف في مدينة القدس لإقامة الحي اليهودي.     وعلى ضوء السياسة الإسرائيلية غير الواضحة آنذاك والتي كانت ترغب بتعديل حدودي مع ضم جزء من الأراضي إلى إسرائيل هي القدس، واللطرون* ومنطقة غوش عتصيون مع منطقة أمنية في غور الأردن، فقد تركز الاستيطان في هذه المناطق، على أن تعاد باقي المناطق إلى الأردن، لكن هذه السياسة تطورت مع تطور الوضع السياسي والرؤية الصهيونية في الاستيطان. المشاريع الإسرائيلية:-     كانت حرب عام 1967 مقدمة لتنفيذ البرنامج الإسرائيلي الذي كان قد بدأ عام 1948 والمتمثل بإقتلاع العرب والاستيلاء على أراضيهم فبعد أن كان العرب يملكون 97% من مساحة فلسطين أصبحوا يملكون 3% وبدأ استكمال هذه السياسة مباشرة بعد أن وضعت حرب 1967 أوزارها. 1- مشروع الون: يعد هذا المشروع بمثابة الخطة الرسمية لحزب العمل، ويقضي بإقامة استيطان استراتيجي وسياسي على امتداد الأغوار والسفوح الشرقية لمرتفعات الضفة الغربية. ويحاول المشروع تجنب المناطق المأهولة وفق قاعدة أكبر مساحة من الأرض مع أقل عدد من السكان، يضاف إلى ذلك الوصول إلى تسوية إقليمية مع الأردن تتيح إعادة قسم من الأراضي الفلسطينية المحتلة المأهولة بالسكان العرب والمحاصرة من جميع النواحي بإسرائيل، مقابل إتفاقية سلام مع الأردن. ورأى الون أن حدود إسرائيل الدائمة يجب أن تكون قابلة للدفاع من وجهة النظر الاستراتيجية التي تعتمد على عوائق طبوغرافية دائمة تستطيع أن تقاوم أي هجوم للجيوش البرية الحديثة وتكون حدوداً سياسية. لذا اقترح ضم أراضي بعمق 10-15كم على طول وادي الأردن*، والبحر الميت*، ومنطقة غوش عتصيون، ومنطقة اللطرون. 2-خطة غوش امونيم (أسست كمنظمة رسمية عام 1974):     تهدف الخطة إلى الاستيطان في المناطق التي تجنبت المشاريع الاستيطانية الاستيطان فيها، ذلك لسد الثغرة في المشاريع الأخرى ومن أجل تحقيق الأهداف الأمنية التالية: المحافظة على عمق البلاد من نهر الأردن حتى السهل الساحلي. والسيطرة على سلسلة الجبال في الضفة الغربية. إنشاء شبكة واسعة من الطرق لربط المستوطنات. 3- خطة متتياهو دروبلس (يمثل جناح الليكود، رئيس قسم الاستيطان):    تهدف الخطة الى إسكان إسرائيلي مكثف، وإقامة مستوطنات جديدة في الأماكن الاستراتيجية، ولكي لا تكون المستوطنات معزولة يجب إقامة مستوطنات جديدة قرب كل مستوطنة، وبهذا تتشكل كتل من المستوطنات تؤدي في النهاية للاندماج لتشكل مدناً، ويهدف المشروع إلى إسكان 100 ألف يهودي كمرحلة أولى، وليصل عام 2010 إلى 800 ألف يهودي. ويطلق على هذا المشروع إسم المخطط الرئيسي للاستيطان في شمرون ويهودا. 4- مشروع شارون (نسبة إلى آرئيل شارون):      يهدف المشروع إلى إقامة قطاع استيطاني لقطع الضفة الغربية من شمالها إلى جنوبها وتركيز الاستيطان في المناطق الغربية (السفوح الغربية) لدعم المناطق الساحلية بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع الاستيطانية داخل إسرائيل ويكون توسعها باتجاه للشرق، والمستوطنات الشرقية يكون توسعها باتجاه الغرب لتمتد على طول الخط الأخضر بدءاً من الشمال (أم الفحم*) حتى الجنوب (منطقة اللطرون) وتكون خطاً حدودياً جديداً. وقد تم فعلاً إنجاز جزء كبير من هذا المخطط، لتبدأ مرحلة جديدة من مراحل الحل النهائي في التعديلات الحدودية المتوقعة. 5- مشروع يوسي الفر (باحث في مركز يافا للدراسات الإسرائيلية):     تقضي خطة يوسي الفر أن يتم تجميع المستوطنات والمستوطنين (70% من المستوطنات و80% من المستوطنين) بدء من منطقة قلقيلية حتى منطقة غوش عتصيون بشريط يصل أحياناً الى 15كم عمقاً (منطقة غرب نابلس ورام الله) بالإضافة إلى منطقة القدس. يلاحظ هذا أن يوسي الفر لم يأخذ بعين الاعتبار التجمعات السكانية العربية الموجودة في هذا الشريط، على اعتبار أن مشروعه في الأصل كان يسعى إلى إحداث تبادل سكاني بين مستوطنين مقابل فلسطيني عام 1948. وعندما نوقش في هذا الموضوع لم يستطع أن يعطي جواباً لما سوف يحدث للفلسطينيين الذين سوف ينضمون إلى إسرائيل، علماً بأن السياسة الإسرائيلية لا تسمح بزيادة الكثافة العربية داخل حدودها. 6- مشروع حزب الطريق الثالث:   يهدف هذا المشروع إلى حصر التجمعات العربية في كتل مفصولة عن بعضها البعض مع وضع منطقة الغور تحت السيطرة الإسرائيلية ومنطقة اللطرون، والقدس، ومنطقة جنوب غربي نابلس، ومنطقة جنين* بالإضافة إلى مناطق عازلة على طول الحدود للقرى الفلسطينية الواقعة على الخط الأخضر. وأما بالنسبة إلى السكان الذين سوف ينضمون إلى إسرائيل فإنهم يصبحون تحت السيادة الإسرائيلية في استخراج رخص البناء وشؤون الحياة اليومية، أما الهوية فإنهم سيبقون فلسطينيين يرشحون ويترشحون للمجلس الفلسطيني، وهنا طرحت هوية سكان مقيمين وليسوا مواطنين كما هو حال فلسطيني القدس. ويهدف المشروع إلى التخلص من السكان العرب، بحرمانهم من الجنسية الإسرائيلية لكي لا تصبح الدولة اليهودية مع الزمن مزدوجة القومية. 7- مجموعة ازفشالوم Ozevshalom (اليهود الأرثوذكس والمستوطنون):     تقضي خطة هذه المجموعة بضم 6% من الأراضي العربية بدون سكان بدءاً من الشمال إلى الجنوب، بحيث تشكل المستوطنات كتلاً تصل بينها طرق.   8- مشروع الأمر العسكري للطرق رقم 50 الصادر عام 1983: يهدف هذا المشروع إلى ربط المستوطنات الإسرائيلية التي أقيمت في الضفة الغربية وقطاع غزة بشبكة من الطرق هدفها تقطيع أوصال الضفة الغربية وقطاع غزة بشبكة من الطرق هدفها تقطيع أوصال الضفة الغربية بشكل طولي وعرضي، وعزل جميع القرى العربية وربط المستوطنات وتجميعها لتصبح تكتلاً مرتبطاً بإسرائيل. تطور الاستيطان الاسرائيلي  المستوطنات الإسرائيلية التي أقيمت في الفترة 1967-1974 كانت حكومة حزب العمل آنذاك برئاسة “ليفي اشكول” وبعدها “جولدا مائير” قد أقامت 9 مستوطنات في غوش عتصيون وغور الأردن وهي تعادل 82% من المستوطنات التي أقيمت آنذاك وعددها 11 مستوطنة. مستوطنة واحدة على أراضي القرى العربية المدمرة (يالو، وبين نويا، واللطرون) ولم تنشأ أية مستوطنة آنذاك سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة. 1974-1977:     في هذه الفترة كانت الحكومة العمالية برئاسة اسحق رابين قد استثمرت نتائج حرب تشرين 1973* في تصعيد السياسة الاستيطانية، فأقامت 9 مستوطنات جديدة. وأرتفع عدد المستوطنين إلى(2.876) مستوطن (0.3%) من مجموع السكان بالضفة الغربية. وقد تركز الاستيطان في غوش عتصيون وغور الأردن (6 مستوطنات) كما أقيمت في منطقة القدس الكبرى ومستوطنة في منطقة الضفة الغربية. ولا ننسى في هذه الفترة بأن الاستيطان بمدينة القدس قد تركز بإقامة الحي اليهودي، والتلة الفرنسية، ونفي يعقوب، وتل بيوت الشرقية، وراموت، ورمات اشكول، ومعلوت دفنا. 1977-1981: شهدت هذه الفترة انقلاباً تاريخياً جاء إلى الحكم بأكثر الحكومات الإسرائيلية تطرفاً بقيادة مناحيم بيغن الذي بدأ برسم سياسة جديدة وخاصة بعد اتفاق السلام مع مصر في عام 1979. ففي هذه الفترة أقيمت 35 مستوطنة جديدة شكلت 35% من مجموع المستوطنات، وازداد عدد المستوطنين إلى 13.234 مستوطناً. وبلغت نسبة الزيادة 241% وقد شكلت 60% من هذه المستوطنات التي أقيمت بالقرب من المناطق العربية المكتظة بالسكان وخاصة في منطقة نابلس، ورام الله. وأقيم 21% من هذه المستوطنات في غور الأردن وغوش عتصيون (الموسع) ومنطقة جبل الخليل. وللمرة الأولى أقيمت مستوطنة واحدة في قطاع غزة، كما شهدت القدس في هذه الفترة أكبر حركة مصادرات للأراضي الفلسطينية في المنطقة الشمالية الشرقية. 1981-1986:   شهدت هذه الفترة تحركاً يمينياً قاده عتاة الليكود ممثلاً بكل من مناحيم بيغن واسحق شامير. فأقيمت 43 مستوطنة شكلت 31% من مجموع المستوطنات وارتفع عدد المستوطنين الى 28.400 مستوطن بزيادة بلغت 15% حيث بلغ عدد المستوطنين 15.176 مستوطناً، وشكل المستوطنون ما نسبته 2.2% من مجموع عدد السكان العرب البالغ آنذاك (129.4700) وقد أقيم 53% من هذه المستوطنات في مناطق مكتظة بالسكان في منطقة نابلس ورام الله و32.5% من هذه المستوطنات أقيم في قطاع غزة وجبل الخليل، و14% في غور الأردن، ومستوطنة واحدة أقيمت في منطقة غوش عتصيون الموسعة. 1986-1988: نتيجة للأزمة السياسية في إسرائيل آنذاك تشكلت حكومة ائتلافية من الحزبين الكبيرين (الليكود* والعمل*) حيث أقيمت في هذه الفترة 27 مستوطنة جديدة شكلت 20% من مجموع المستوطنات اليوم. وارتفع عدد المستوطنين إلى (69،500) مستوطن بزيادة 14% مما رفع نسبة عدد المستوطنين إلى 4.4% من مجموع العرب. أما منطقة القدس فقد شهدت إقامة مستوطنات جديدة أهمها بسكات زئيف الشمالية، والجنوبية. وفي الضفة الغربية أقيم 59% من هذه المستوطنات في منطقة نابلس ورام الله وبالقرب من المناطق العربية الكثيفة بالسكان، و29.6% في قطاع غزة وجبل الخليل. أما غور الأردن فكانت نسبته 11%. 1988-1990: استمرت الحكومة الائتلافية الوطنية الإسرائيلية في سياسة الاستيطان فأقيمت في هذه الفترة (5) مستوطنات شكلت 3.6% من مجموع المستوطنات، وارتفع عدد المستوطنين إلى (81.200) مستوطن، وتوزعت المستوطنات في هذه الفترة إلى ثلاث مستوطنات في منطقة رام الله ومستوطنة في جبل الخليل ومستوطنة في غوش عتصيون. 1990-1992:  في هذه الفترة اشتدت الحركة الاستيطانية حيث كان رئيس الحكومة الليكودي اسحق شامير الذي كان يجسد الفكر الصهيوني الاستيطاني. ففي عهده أقيمت (7) مستوطنات شكلت 5% من مجموع المستوطنات، وارتفع عدد المستوطنين إلى (107.000) مستوطن مما رفع نسبتهم إلى 5.3 % من المجموع العام لسكان الضفة الغربية. الاستيطان بعد اوسلو  استمرت الحكومات الإسرائيلية المختلفة في سياستها القاضية بتوسيع الاستيطان، وفتح الشوارع الإلتفافية، وإصدار الأوامر العسكرية القاضية بوضع اليد على الأراضي الفلسطينية. وتركز هذا الاستيطان في منطقة جنوب غرب نابلس، ومحيط القدس وداخلها. وارتفع عدد المستوطنين إلى 145 ألف مستوطن عام 1996. وتم الإنتهاء من بناء 10 آلاف وحدة سكنية وذلك بالاستناد إلى سياسة رئيس حكومة الليكود بنيامين نتنياهو في سياسة الاستيطان، المستندة على أفكار التسوية النهائية وهي وسيلة هامة لتحديد حدود إسرائيل والمحافظة على الأمن. كما دعم بناء المستوطنات على طول الشوارع الإلتفافية لتتطور بصورة طبيعية على جوانبها وليس على رؤوس الجبال بغية تحقيق الهدف وهو الوصل الجفرافي وتشكيل كتل استيطانية. وارتفع عدد المستوطنين عام 1998 إلى 170 ألف مستوطن. اتفاق (واي ريفر) واشنطن 23/10/1998  بعد مماطلة استمرت حوالي سنتين من تنفيذ إعادة الانتشار والانسحاب من الأراضي الفلسطينية، تم توقيع اتفاق واي ريفر ومنذ التوقيع وقبله كانت الجرافات الإسرائيلية تعمل على الأرض الفلسطينية لإقامة مستوطنات جديدة والإعلان عن المصادقة على المخططات الهيكلية للمستوطنات القائمة وتوسيع القائم منها، وفتح الطرق الإقليمية والقطرية (الإلتفافية) التي تم الإعلان عنها عام 1983 والتي لم تستطع السلطات الإسرائيلية آنذاك تنفيذها بسبب مقاومة الأهالي واللجوء إلى المحاكم، وتم تجميد هذه الأوامر حتى عام 1991. وقد استغلت إسرائيل الاتفاقيات والدعم المادي الأمريكي لتمويل شقها. وقد كان المواطن الفلسطيني متخوفاً من أن يكون هذا الاتفاق قد فتح شهية الإسرائيليين سواء كانوا مستوطنين، أو حكوميين لدعم الاستيطان، وقد صح هذا التخوف، فما أن عاد رئيس الوزراء من واشنطن حتى بدأت الأوامر العسكرية التي تعلن عن مصادرة الأراضي بحجة الأمن تتوالى على رؤوس الفلسطينيين، كما بدأ غلاة المستوطنين بوضع البؤر الاستيطانية على رؤوس الجبال. فقد دعا عضو الكنيست بني ايلون من حركة موليدت المستوطنين إلى احتلال أكبر عدد ممكن من التلال المجاورة للمستوطنات ودعمه آرئيل شارون في ذلك. كما دعا المستوطنين الى العمل الفوري من أجل السيطرة على كل حفنة تراب. وفي إجراء سريع من قبل الحكومة الإسرائيلية تم الإعلان عن تغيير تصنيف الأراضي غير المُعَرفة، وتحويلها إلى أراضي دولة وشكلت هذه الأراضي 10% من مساحة الأراضي البور، وكان الهدف من هذه العملية تخصيص هذه الأراضي لتطوير المستوطنات وإقامة أخرى جديدة. وبهذا الأسلوب الجديد تم الإعلان عن شرعية بعض المستوطنات. وكذلك تمكن المجلس الإقليمي للمستوطنات التعامل معها كمناطق تطوير ورفدها بالمستوطنين. أما في منطقة القدس فقد انتقلت إسرائيل اتفاقية واي ريفر، واستباقاً للمرحلة النهائية تم الإعلان عن المصادقة على بناء (1.025) وحدة سكنية في جبل أبو غنيم ضمن المشروع العام المقرر لها إقامة (6.500) وحدة سكنية، كما تمت المصادقة على البدء ببناء 132 وحدة سكنية يهودية جديدة في رأس العمود. وبدأت مرحلة جديدة سعت فيها الحكومات الإسرائيلية إلى هضم الأراضي الفلسطينية وخلق الوقائع على الأرض بمصادرتها أو بزرعها بالمستوطنين. الكتل الاستيطانية الكتل الاستيطانية حسب مشروع شارون:    بعد أن استلم الليكود السلطة تولى آرئيل شارون رئاسة اللجنة العليا للاستيطان. فقط ربطت المنطقة الساحلية من (إسرائيل) بغور الأردن بشوارع، فضلاً عن إقامة كتل استيطانية ضخمة بعرض 6كم وعمق 15كم، أصبحت حائطاً يفصل منطقة رام الله عن منطقة نابلس مع وجود حاجز دائم عند قرية زعترة. أ. مجموعة غوش عتصيون: تتشكل هذه المجموعة من المستوطنات: الون شيفوت وكفار عتصيون ومجدال عوز ونفي دانيال وجبعوت وبيت عين وروش تسوريم وبيتار عيلليت. وتهدف إلى تطويق منطقة الخليل من الناحية الشمالية مع اتصال من الناحية الغربية بمستوطنة داخل إسرائيل (نخاشاه). ب. معاليه ادوميم: تضم هذه المستوطنات علمون وجبعات بنيامين ومشور ادوميم وكفار ادوميم والون ونفي برات وE1. وتعد هذه المجموعة أهم المجموعات الاستيطانية التي هي سدود استيطانية تتجه شرقاً وشمالاً باتجاه رام الله. ويقسم هذا السد الاستيطاني الضفة الغربية إلى جزأين، ويحاصر القدس من الناحية الشرقية. ج. مجموعة موديعين: سوف تصبح هذه المجموعة المقامة بالقرب من الخط الأخضر أكبر مجموعة استيطانية بين القدس وتل أبيب مؤلفة من 27 ألف وحدة سكنية. وقد أقيمت مجموعة من المستوطنات داخل إسرائيل (رعوت ومودعيم)، وفي المنطقة الحرام مكابين (أ، ب) وشلتا كفار روث وجبعات يهودا متتياهو وحشمونائيم وكريات سيفر في الضفة. د. مجموعة عوفاريم: تقع إلى الشمال من مجموعة موديعين ويجري الآن بناء مستوطنة عوفاريم التي خطط لها أن تستوعب 50 ألف نسمة، تضم معها مستوطنة بيت آرييه المقامة على أراضي قرى: اللبن الغربية وعابود ورنتيس. وعلى الجانب الآخر من الخط أقيمت مستوطنة (شوحام) المقامة على أراضي دير طريف العربية التي دمرت عام 1948 ويجري توسيع المستوطنتين كل منهما باتجاه الأخرى لتكوين كتلة استيطانية قاطعة للخط الأخضر. ولكي تستكمل الخطة بدأت السلطات بإنشاء طريق سريع يصل بين مجموعة موديعين في الجنوب ومجموعة عوفاريم في الشمال واصلاً في طريقه مستوطنتين هما نيلي ونعالية. و. خلال حرب الخليج 1990 أعلن عن مصادرة 16 ألف دونم من أراضي القرى العربية: الزاوية ورافات ودير بلوط. تقع هذه الأراضي غربي هذه القرى وشرقي الخط الأخضر. وثم إنشاء أكبر المستوطنات شرقي مستوطنة روش هاعين داخل إسرائيل والتي تحمل اسم (جبعات هبيروشيم). وقد توسعت هذه المستوطنة باتجاه الشرق، لتتصل بالمستوطنات القائمة داخل الخط الأخضر (بدوائيل وعيلي ذهاف). إن هذه المستوطنات بالإضافة إلى مجموعة الكانا (شعارى تكفا وعتيص افرايم وأورانيت وحورشيم)، و(نيريت، يرحيف) داخل إسرائيل، ومجموعة آرئيل التي تعتبر ثاني أكبر المستوطنات داخل الضفة الغربية، تُشكل السد الثاني الذي يفصل منطقة رام الله عن طريق منطقة نابلس وجنين. هـ. مجموعة شومرون: كرني شومرون ومعالية شومرون وجاني شمرون ونفي اورانيم، بالإضافة إلى مستوطنة الفي منشيه. وتعتبر هذه المجموعة من مجموعات الإختراق الرئيسية باتجاه نابلس، وتحاصر مدينة قلقيلية وقراها، من الجنوب الشرقي والشرق، ومن جهة الغرب داخل إسرائيل، ومن الجهة الشمالية الشرقية (تصوفيم). وقد أنشئت عدة مستوطنات داخل إسرائيل من جهة الشمال (ايال تصيفون وكوخاف يائير) لتلتقي في النهاية مشكلة حائطاً يحاصر مدينة قلقيلية من الناحية الشمالية والقرى العربية في المنطقة، حيث يستمر هذا الخرق باتجاه مدينة نابلس (قدوميم وقدوميم تصيفون)، مع عملية التفاف باتجاه الجنوب (عمانوئيل وباكير ونوفيم). لتشكل هذه الأحزمة الاستيطانية كتلة متراصة من المستوطنات يكمل بعضها بعضاً مع اتصال كامل بمجموعة آرئيل. ز. (مجموعة تسورناتان وكوخاف يائير وأيال تصيفون وتسور ايغال) داخل إسرائيل بالإضافة إلى مستوطنة سلعيت، وسوف ترتبط هذه المستوطنات مع مستوطنات (افني حيفس وعيناف) التي تعتبر ظهيراً لمدينة نتانيا. د. المنطقة الشمالية الغربية، ويشمل هذا المشروع برنامجاً شاملاً لبناء مستوطنات يهودية جديدة وتوسيع مستوطنات قائمة ( ريحان وشاكيد وحنانيت). ومن هنا فان إقامة المستوطنات بهذا الشكل وتركيزها وتوسيعها على محاور معينة، وربط هذه الأحياء الجديدة والمستوطنات من الناحية الجغرافية بالمراكز السكنية اليهودية في إسرائيل على الرغم من وجود مستوطنات شاذة (الون موريه وبراخاة ويتسهار ويتمار) في منطقة نابلس، (جانيم وكاديم وسانور) في منطقة جنين إنما تهدف إلى تقطيع الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق سكانية محاصرة من جميع الجهات بالمستوطنات والطرق الطولية والعرضية، تصل بينها ممرات يسهل السيطرة عليها وسيادة الأغلبية اليهودية على الأقليمية الجغرافية في التجمعات العربية المتفرقة. إن نظرة إلى الخارطة الاستيطانية نلاحظ بأن هنالك تركيزاً على مجموعة من الكتل هي: 1. كتلة غور الأردن وتمتد على طول غور الأردن بدءاً من منطقة بردله حتى الفشخة جنوباً ( وفقاً لمشروع الون). 2. كتلة المستوطنات التي أقيمت على السلسلة الشرقية للضفة الغربية بدءاً من وادي شوباش شمالاً وحتى منطقة النبي موسى. وهذه السلسلة هي لدعم السلسلة الأولى. 3. سلسلة المستوطنات على طول الخط الأخضر، بأعماق مختلفة بدءاً من المنطقة اللطرون، باتجاه منطقة جنين وفقاً لمشروع شارون النجوم السبعة. 4. سلسلة الاستيطان بالعمق الفلسطيني التي تمتد من شمال القدس حتى منطقة جنين وحول منطقة جنوب نابلس، مشروع شارون والون. 5. سلسلة الاستيطان جنوب الخليل بالقرب من الخط الأخضر، وبعمق يتراوح ما بين 2-3كم بهدف التعديل الحدودي. 6. الكتل الاستيطانية جنوب غرب بيت لحم المكونة من 14 مستوطنة، مشروع غوش عتصيون، باعتبار المنطقة أراضي إسرائيل التاريخية. 7. الكتل الاستيطانية حول مدينة القدس وأكبرها معاليه ادوميم. الاستيطان في القدس منذ اللحظات الأولى لاحتلال القدس في حرب الخامس من حزيران/يونيو 1967، بدأت خطوات تهويد المدينة، واتفقت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة سواء العمل أو الليكود على هذه السياسة، ووضعت البرامج الاستراتيجية والتكتيكية لبلوغ هذا الهدف، فبعد الإعلان عن توسيع حدود بلدية القدس بتاريخ 28/6/1967، وطبقاً للسياسة الإسرائيلية للسيطرة على أكبر مساحة ممكنة من الأرض مع أقل عدد ممكن من السكان العرب قام (رحبعائم زئيفي) بالتنسيق مع موشي ديان بتوسيع حدود البلدية لتضم أراضي 28 قرية ومدينة عربية وإخراج جميع التجمعات السكانية العربية لتأخذ هذه الحدود وضعا غريباً. ومنذ الساعات الأولى للاحتلال بدأت الجرافات الإسرائيلية رسم معالم تهويد القدس وفرض الأمر الواقع وخلق ظروف (جيوسياسية) يصعب على السياسي أو الجغرافي إعادة تقسيمها مرة أخرى. فبدأت بوضع الأساسات لبناء الأحياء اليهودية في القدس الشرقية لتقام عليها سلسلة من المستوطنات التي أحاطت القدس من جميع الجهات،  وملآتها بالمستوطنين لتخلق واقعاً جغرافياً وسكانياً بغية إحداث خلخلة سكانية، فبعد أن كان السكان الفلسطينيون يشكلون الأغلبية في عام 1967، أصبحوا أقلية عام 1995، وبعد أن كانوا يسيطرون عى 100% من الأراضي، أصبحوا يسيطرون على 21% من الأراضي بعد عمليات المصادرة التي شملت ما نسبته 35% من مساحة القدس الشرقية. وقد استغل قانون التنظيم والتخطيط في تهويد القدس وقد انبثقت من هذه السياسة مجموعة من الخطوات الإدارية والقانونية، في مجال التنظيم والتخطيط، فبدأت قوانين التقنين وإجراءات التراخيص تأخذ مشاهد التعجيز وارتفاع التكاليف مما أدى إلى تحويل ما يزيد عن 40% من مساحة القدس إلى مناطق خضراء يمنع البناء العربي عليها، وتستخدم كاحتياط لبناء المستوطنات المستقبلية كما حدث لجبل أبو غنيم، كما أدت هذه السياسة إلى هجرة سكانية كبيرة من مدينة القدس إلى الأحياء المحيطة بالمدينة بسبب سهولة البناء وقلة التكاليف. كذلك انبثق عن هذه السياسة تقليص كبير للاستثمار وفي البنى التحتية والقطاع السكاني المتعلق بالفلسطينيين. وعلى الرغم من أن فلسطينيي القدس الشرقية يدفعون الضرائب التي يدفعها الإسرائيليون إلا أن 5% من هذه الضرائب تعود إلى القدس الشرقية، مما أدى إلى وجود فجوة في البنية التحتية والتطوير، وتحولت القدس الشرقية إلى مدينة سيئة البنية التحتية مقارنة بالقدس الغربية. واقترحت اللجان المحلية للتخطيط واللجان اللوائية تحسين الوضع السكني للسكان أو تطوير هذه البنية، لكن سياسة البلدية اقتصرت على الخدمات اليومية. وبعد أن تمت محاصرة القدس العربية من جميع الجهات بالمستوطنات وإقامة الوحدات السكنية اليهودية بدأت مرحلة أخرى ومراحل التهويد وضرب العصب الإقتصادي الفلسطيني، وذلك بالإعلان عن مخططات جديدة هدفها تقييد النشاط التجاري بطمس التجارة والصناعة بالمدينة، حيث تنوي البلدية إحداث تغييرات جذرية على المنطقة التجارية وتحويل مركز المدينة إلى مدينة أشباح. وفي عام 1993 بدأت مرحلة أخرى من مراحل التهويد ورسم الحدود، وهي رسم ما يسمى بالقدس الكبرى (المتروبوليتان) وتشمل أراضي تبلغ مساحتها 840 كم2 أو ما يعادل 10.2% من مساحة الضفة الغربية، لتبدأ حلقة أخرى من إقامة مستوطنات خارج حدود البلدية لكن هدفها هو التواصل الإقليمي والجغرافي بين المستوطنات في الضفة الغربية وخارج حدود البلدية بالإضافة إلى إقامة شبكة من الطرق بين هذه المستوطنات. وهكذا فإن خارطة الحكومة الإسرائيلية للاستيطان في منطقة القدس تشمل غوش عتصيون وافرات ومعاليه ادوميم وجبعات زئيف ويجري فيها البناء بطاقة كاملة. وتهدف إلى: 1. الحفاظ على طريق حرة للسكان والمسافرين والحركة التجارية. 2. تعزيز مكانة القدس الخاصة عاصمة لإسرائيل ومدينة عالمية (مدينة ذات أهمية كبيرة لأسباب دينية، قومية، وثقافية وغيره). 3. خلق تواصل واضح للسكان اليهود، ومنع تكون جيوب سكانية متداخلة وتقليص التقارب والاحتكاك مع العرب بقدر الإمكان. 4. وصل معاليه ادوميم وجبعات زئيف وغوش عتصيون وبيتار في القدس بواسطة ممرات (أنفاق) من خلال إيجاد تواصل مع السكان اليهود داخل حدود بلدية القدس. الأطواق الاستيطانية ضمن حدود بلدية القدس الموسعة المستوطنات الإسرائيلية ضمن حدود بلدية القدس الموسعة: 1) الحي اليهودي: كما ذكرنا فان السياسة الإسرائيلية نحو تهويد القدس، بدأت عام 1967 مباشرة بهدم حارة الشرف بالقدس لبناء الحي اليهودي الجديد. وتمت سنة 1968 مصادرة 116 دونماً بموجب قرار أصدرته وزارة المالية مرفقاً بالخارطة رقم 5ب/أ/108/322 ونشر في الجريدة الرسمية رقم 1443. وعلى هذه المساحة المصادرة كان يقوم 595 بناية تضم 1048 دكاناً ومتجراً، بالإضافة إلى خمسة جوامع و4 مدارس، وسوق عربية تاريخية هي (سوق الباشورة)، وشارع تجاري، هو جزء من شارع باب السلسلة، ويقع على طول هذا الشارع عدد من العمارات التاريخية التي يعود تاريخ بنائها الى العصر المملوكي. وكان يعيش في هذه المنطقة نحو 6 آلاف عربي في ثلاثة أحياء هي حي المغاربة الذي دمر كلياً بعد الحرب مباشرة، وجزء من حي السريان وحي الشرف. وتشكل هذه المساحة حوالي 20% من مساحة البلدة القديمة من القدس التي تبلغ مساحتها 868 دونماً. وقد بدأت السلطات جهوداً مكثفة ووظفت استثمارات مالية هائلة لإعادة بناء الحي، بصورة موسعة، بل وبدقة عالية من المعمار الحديث الذي يستلزم إمكانات مالية باهظة، وذلك بهدف المزج بين الطراز التقليدي المتميز لمباني البلدة القديمة مع الطابع العصري في هذه المباني، لجعل هذا الحي معلماً سياحياً وحضارياً من معالم المدينة بالإضافة إلى الشروط المريحة للاستيطان. وبلغ عدد سكان هذا الحي 2.600 نسمة عام 1998. وقد نشر المشروع رقم 2185 الذي تبلغ مساحته 105 دونمات، ويقضي بإقامة 650 وحدة سكنية تشتمل على 2100 غرفة، على مساحة 80 دونماً. 2122 وحدة. وأقيم في هذا الحي مؤسسات تعليمية ونواد، ومراكز للأمومة والطفولة، وعيادات صحية. 2) نفي يعقوب: تم الإعلان عن مصادرة 1835 دونماً ما بين عامي 1968 و1980، وتم نشر ذلك بالإعلان في الجرائد الرسمية، بموجب قانون الأراضي (الاستملاك للمصلحة العامة) لسنة 1943. هذا وبلغ عدد الوحدات السكنية 3800 وحدة سكنية يقيم فيها 19.300 نسمة، على مساحة 862 دونماً بموجب المخطط الهيكلي رقم 1542، بالإضافة إلى وجود 46 دونماً مناطق خضراء، تعتبر احتياطياً للتوسع المستقبلي للمستوطنة. 3) راموت: ضمن أكبر مصادرة جرت في مدينة القدس عام 1970 تم الاستيلاء على 4.840 دونماً، ونشر الإعلان عن هذه المصادرة بالجرائد الرسمية الإسرائيلية (النشرة العبرية) رقم 1656 بحجة الاستملاك للمصلحة العامة. وقد تم إرفاق خارطة تحمل رقم هـ ف/121/322 بحدودها. وقد بدأ تأسيس هذه المستوطنة عام 1972، وتشير الخارطة الهيكلية رقم 1861، ومساحتها 2875 دونماً إلى وجود 8000 وحدة سكنية يقطنها الآن 37.200 نسمة، كما جرى توسيع حدودها مرة أخرى حاملة إسماً آخر هو حي راموت والذي يهدف إلى إقامة 200 وحدة سكنية جديدة. 4) جيلو: بدئ بتأسيس هذه المستوطنة عام 1971، بعد أن تمت مصادرة 2700 دونم عام 1970، وحسب الخارطة الهيكلية رقم 1905 تبلغ مساحتها 2743 دونماً، أقيم فيها 7484 وحدة سكنية يسكنها 30.200 مستوطن، وقد تم توسيع حدودها أكثر من مرة كان آخرها إضافة 300 وحدة سكنية، بعد أن تمت مصادرة المزيد من الأراضي على اعتبار أنها أملاك غائبين. وتعتبر هذه المستوطنة أكبر المستوطنات التي تقع في الجزء الجنوبي الغربي حيث تسيطر على الأراضي والمناطق العليا المشرفة على بيت جالا وبيت لحم، وكذلك على مدينة القدس، وقد شق شارع عريض يصل بين مركز المدينة والمستوطنة (شارع بات – جيلو)، وقسم بالتالي بيت صفافا إلى شطرين. ويهدف المخطط العام للمستوطنة إلى إقامة 9000 وحدة سكنية. 5) تلبيوت الشرقية: تمت مصادرة أراضي مساحتها الإجمالية 2240 دونماً، بموجب قرار المصادرة الصادرة عام 1970 مرفقا بالمخطط رقم هـ ف/122/322. وتشير الخارطة الهيكلية رقم 1848 إلى أن مساحة هذه المستوطنة تبلغ 1071 دونماً وأقيمت فيها 4400 وحدة سكنية تستوعب حوالي 15.000 نسمة. وتشكل هذه المستوطنة مع مستوطنة جيلو الحزام الجنوبي الشرقي من أحزمة الطوق حول القدس، ويقع جزء كبير من هذه المستوطنة على الأراضي الحرام التي كانت تفصل بين الأردن وإسرائيل، وتشرف عليها قوات مراقبة الهدنة، وبعد حرب عام 1967 وقعت إسرائيل إتفاقاً مع الأمم المتحدة تنازلت الأخيرة بموجبه عن 2084 دونماً واحتفظت بحوالي 716 دونماً. وقد بدئ بتأسيس المستوطنة عام 1973. 6) معلوت دفنا: أقيمت على أراضي صودرت بموجب قرار رقم هـ ف/111/322 عام 1968. وتعود ملكية هذه الأراضي إلى عائلات من مدينة القدس، ويشير المخطط الهيكلي رقم 1439أ إلى أن مساحة هذه المستوطنة تبلغ 389 دونماً وأقيمت عليها 1184 وحدة سكنية بدئ في إنشائها عام 1973 في المناطق الحرام السابقة التي كانت تفصل بين القدس الشرقية والعربية، وقد شق شارع رقم (1) بالقرب منها. وتعتبر من مستوطنات (أحزمة القلب) وهو البناء داخل الأحياء العربية وضمن (مخطط الأصابع) لعزل وتفتيت الأحياء العربية، حيث أقيم بجوارها المبنى الضخم لمقر حرس الحدود. وتخطط الحكومة لإنشاء المزيد من الوحدات السكنية في الأماكن التي بقيت خالية بموجب خطة شارون (26 بوابة حول القدس) ويبلغ عدد سكانها 4.700 نسمة. 7) الجامعة العبرية: أقيمت المباني للجامعة العبرية على أراضي قرية العيسوية عام 1924 بالإضافة إلى مستشفى. بقيت الجامعة العبرية ضمن المنطقة الخاضعة لإشراف الأمم المتحدة المنزوعة السلاح. وبعد عام 1967 تمت مصادرة مساحات واسعة من أراضي قريتي العيسوية ولفتا، جرى توسيع حدودها وذلك على حساب المناطق الحرام والمناطق العربية، وتم وصلها بالقدس الغربية عن طريق المستعمرات التي أقيمت على مقربة منها (التلة الفرنسية، جبعات همفتار، رامات اشكول) وتبلغ مساحة المخطط الهيكلي الذي يحمل رقم 3203، (740) دونماً. وللجامعة العبرية مكانة استراتيجية من الناحيتين الأمنية والسياسية، حيث تسيطر على شمال القدس وتشرف على مجموعة قرى حولها، بالإضافة إلى إشرافها على وادي الأردن وجبال الأردن الغربية (وجبال السلط) وقد بلغ عدد سكانها 2500 نسمة. 8) ريخس شعفاط (جبعات هاشعفاط): تقع هذه المستوطنة على أراضي صودرت عام 1970، بموجب قانون الاستملاك للمصلحة العامة. وقد بلغت مساحة المستوطنة حسب المخطط الهيكلي 1973 نحو 1198 دونماً، وزرعت المنطقة في البداية حيث تحولت الى محمية طبيعية. وفي عام 1990، أعلن عن إقامة هذه المستوطنة، واقتلعت الأشجار، وأنشئت البنية التحتية لإقامة 2165 وحدة سكنية لليهود المتدينين الكنديين. ويجري الآن وصل هذه المستوطنة بالمستوطنات الواقعة إلى الشمال الشرقي ( نفي يعقوب وبسجات زئيف وبسجات عومر) بشارع يحمل رقم (21) ليصل الشارع رقم (9) داخل إسرائيل ويربط بين المستوطنات الشرقية بالغربية، وفصل القرى العربية عن بعضها (بيت حنينا وشعفاط). 9) رامات إشكول و(جبعات همفتار): تعتبر هذه المستوطنة أولى المستوطنات التي أسست حول مدينة القدس، وحلقة ربط بين الأحياء في القدس الغربية والقدس الشرقية، ففي 1/9/1968 صودر 3345 دونماً بموجب القرار 1425. وعلى ضوء ذلك أقيم هذا الحي الاستيطاني حيث تشير الخارطة الهيكلية لهذه المستوطنة إلى أن مساحتها 397 دونماً، وتضم حوالي 2200 وحدة سكنية تستوعب 6.600 نسمة. وتعتبر هذه المستوطنة مع جبعات همفتار، الجزء الغربي من الأحياء الاستيطانية التي تم إنشاؤها لمراقبة الشارع العام الواصل بين القدس ورام الله، بالإضافة إلى تطويق مدينة القدس. 10) مستوطنتا بسجات زئيف وبسجات عومر: أقيمتا على أراضي قرى بيت حنينا وشعفاط وحزما وعناتا. حيث تمت مصادرة 3800 دونم لإقامة 12 ألف وحدة سكنية لإسكان 100 ألف مستوطن. وحسب المخططات الهيكلية المعلنة ستكون هذه المستوطنة أكبر المستوطنات في الجزء الشمالي الشرقي من مدينة القدس، وتكون الحزام الاستيطاني الثاني بعد الحزام الأول المحيط بالمدينة. وبلغ عدد سكانها عام 1998 نحو 35 ألف نسمة. وباكتمال هاتين المستوطنتين، بالإضافة إلى مستوطنة نفي يعقوب يكون قد تم بناء الحائط الشمالي الشرقي من المستوطنة الواقعة ضمن حدود بلدية القدس الموسعة، ولم يبق سوى منطقة فراغ واحدة يجب ملؤها ليتم وصل جميع مستوطنات الطوق الثاني مع الطوق الأول. ولهذا السبب صودر 827 دونماً ضمن مشروع ما يعرف بـ (البوابة الشرقية)، وأغلق الجزء الشمالي الشرقي بالحائط الثاني، وتطويق الأحياء العربية في هذه المنطقة بالإضافة إلى الموضوع السياسي وهو مصادرة المزيد من الأراضي العربية، وتهجير السكان العرب بطريقة غير مباشرة لإقامة المراكز الصناعية لإيجاد العمل للمستوطنين. 11) عطروت (منطقة صناعية): أقيمت على أراضي صودرت عام 1970 مساحتها 1200 دونم وأقيمت فيها صناعات الأثاث والصناعات المعدنية، وتم نقل كثير من المصانع من القدس الغربية إلى هذه المنطقة. ونتيجة لقربها من المطار فقد تم الإعداد لمشروع جديد يهدف إلى توسيع مدرج المطار والمنشآت الخاصة به، لاستخدامه في نقل البضائع للعالم الخارجي في حالة فتحه أمام الطائرات العالمية. ويبلغ مساحة مخططها الهيكلي 1360 دونماً. 12) جبعات هماتوس: أقيمت على أراضي تعود ملكيتها الى قرية بيت صفافا* ومدينة بيت جالا*، وتبلغ مساحتها 170 دونماً. بدئ بتأسيسها عام 1991 بنصب بضع مئات من البيوت المؤقتة (كرافانات). وتشير الخارطة الهيكلية إلى أن مساحتها الإجمالية 980 دونماً، وأن أبنيتها المؤقتة ستقام مكانها أبنية دائمة تضم 4600 وحدة سكنية. وتعتبر هذه المستوطنة مع مستوطنة جيلو الحزام الجنوبي الغربي الذي يبنى حول القدس من أجل منع الإمتداد العربي، ومحاصرة القرى العربية التي تقع داخل حدود بلدية القدس، وفصلها عن مدن الضفة الغربية. 13) مستوطنة (جبل أبو غنيم): في عام 1990 تم استملاك 1850 دونماً من أراضي القرى العربية وهي: صور باهر* وأم طوبا* وبيت ساحور* وهي الآن عبارة عن محمية طبيعية، ويشير المخطط الهيكلي الذي يحمل رقم 5053 والبالغ مساحته 2058 لهذه المستوطنة إلى إقامة 6500 وحدة سكنية. وهكذا فإن إنشاء هذه المستوطنة في المنطقة الجنوبية الشرقية، وبعد أن يتم وصلها بالمستوطنات الجنوبية الغربية يؤدي إلى إغلاق جنوب القدس، ويضع الشارع الواصل بين مدينة القدس وبيت لحم* تحت السيطرة الإسرائيلية، تغلقه متى شاءت. وقد تم تنفيذ مشروع المرحلة عام 1999 عندما تم طرح عطاء المرحلة الأولى لبناء 1025 وحدة سكنية. 14) التلة الفرنسية: تعتبر من أولى المستوطنات التي أنشئت في القدس لاستكمال حلقة الطوق حول المدينة. وتعتبر هذه المستوطنة التي أقيمت على أراضي قريتي لفتا* وشعفاط من أكبر الأحياء السكنية في الحزام الاستيطاني الأول. وبموجب المخطط الهيكلي رقم 1541أ ، بلغت مساحتها 822 دونماً، وتمت إقامة 5000 وحدة سكنية فيها وبلغ عدد سكانها 12.000 نسمة. 15) مشروع ماميلا (قرية داود): تقع غربي باب الخليل في منطقة حي الشماعة. ففي عام 1970 أعلن عن استملاك ما مساحته 130 دونماً بموجب الخارطة رقم هـ ف/125/322. وتعتبر هذه المنطقة التي كانت منطقة حزام جزءاً من مخطط عام يهدف إلى دمج القدس الشرقية بالغربية، وإعادة تشكيل هاتين المنطقتين. وتعتبر الأجزاء المصادرة جزءاً من الأملاك العربية، ويتم البناء في القرية الجديدة بطراز ونمط معين، بهدف تجاري وسياحي. ويمكننا القول أن سلطات الاحتلال قد خلقت واقعاً سياحياً وديموغرافياً جديداً في مدينة القدس، فالديموغرافية الإسرائيلية كانت على حساب الجغرافية الفلسطينية من خلال مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات، وإيجاد مناطق خضراء وسياسة هدم البيوت، ورفض منح تراخيص البناء. وقد أدى مجمل هذه الإنتهاكات الإسرائيلية بحق الأرض والشعب الفلسطيني إلى خلق خلل ديمغرافي، لاستخدامه وسيلة ضغط في أية مفاوضات مع الطرف الفلسطيني لإنجاز اتفاقيات تخدم المصالح الإسرائيلية. مجمل المصادرات لأغراض عامة حسب أمر المصادرة   المساحة بالدونم المنطقة / الحي تاريخ المصادرة 3.345 التلة الفرنسية، جبل سكوبس المشارف رموت اشكول 8/1/68 485 معلوت دفنا (خلة نوح)   3.830   المجموع 765 نيفي يعقوب 14/4/68 116 البلدة القديمة، الحي اليهودي فقط   881 المجموع   470 نيفي يعقوب 30/8/70 4,840 رموت الون (أراضي لفتا، بيت إكسا) شعفاط، تلة شعفاط   2.240 تلبيوت شرق (صور باهر)   2.700 جيلو (بيت جالا شرفات بيت صفافا)   1.200 عطروت (قلنديا)   130 وادي الربابة   100 شارع يافا   600 منطقة رمات راحيل   12.280 المجموع   4.400 بسكات زئيف (حزما بيت حنينا) 20/3/80 137 عطروت قلنديا 1/7/82 1.850 + 280 جبل أبو غنيم 16/5/91 535 دونم بيت حنينا + بيت صفافا 1/2/95 24.200 المجموع   ·       بلدية القدس/ معهد أبحاث القدس 1995   الاستيطان في قطاع غزة ظل قطاع غزة منذ حرب حزيران/ يونيو 1967م ، ولغاية أواخر عام 1970م، منطقة خالية من الاستيطان الإسرائيلي، ويعود ذلك إلى عاملين أساسيين هما:- الأول: نهوض المقاومة العربية في القطاع، وتصاعد قوتها وفعاليتها يوماً بعد يوم. الثاني: الكثافة السكانية العالية في القطاع، 75% منهم من اللاجئين. هذا فضلا عن ضعف الدوافع الدينية التوراتية للاستيطان في هذه المنطقة إلى جانب ضيق مساحة القطاع 365كم2 والذي تغطي الرمال ثلث مساحته. وفي الفترة ما بين عامي 1970- 1973 أي قبل حرب أكتوبر أقيمت سبع مستوطنات كانت أولاها كفار داروم والتي أقيمت كأول نقطة استيطانية شبه عسكرية في القطاع، وبدأ توسيع المستوطنات التي تركزت في المنطقة المحاذية للبحر المتوسط ما بين غزة وخان يونس كما توالى إقامة مستوطنات جديدة وتوسيع المستوطنات القائمة. وقد بلغ عدد المستوطنات في قطاع غزة 19 مستوطنة رئيسية. وقد أقيمت هذه المستوطنات على الأراضي الحكومية البالغ مساحتها 120 ألف دونم أي نحو ثلث مساحة قطاع غزة. وأقيمت المستوطنات لأسباب استراتيجية بهدف إحكام السيطرة على قطاع غزة. ولم يقتصر بناء المستوطنات والمراكز العسكرية الأمنية على الأراضي الحكومية كما هو مبين، بل استمرت مصادرة أملاك العرب الغائبين والأراضي الخاصة بالمواطنين بحجة الدواعي الأمنية. هذا وتشير بعض المصادر ، خصوصا العربية منها، إلا أن مساحة الأراضي التي استولت سلطات الاحتلال عليها في قطاع غزة بلغت 153450 دونماً حتى نهاية عام 1990م، أي ما نسبته 43% من إجمالي مساحة القطاع. وبلغ الاستيطان ذروته في منطقة مدينة خان يونس حيث بلغت مساحة الأراضي المصادرة 46% من أراضيها، تليها أراضي بيت لاهيا حيث صودر نحو 41% منها. ولا زالت السلطات الإسرائيلية مستمرة في قضم المزيد من الأراضي وذلك بتجريف مساحات جديدة من الأراضي الزراعية وضمها إلى المستوطنات القائمة خاصة إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية في أيلول/سبتمبر عام 2000، ويذكر التقرير الصادر عن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (أيلول/سبتمبر 1996) أن إسرائيل صادرت نحو 65% من مساحة الضفة الغربية وحوالي 40% من إجمالي مساحة القطاع. وفي تقرير آخر لوزارة الإعلام الفلسطينية، صدر في كانون الأول/ديسمبر 1996م، جاء فيه أن السلطات الإسرائيلية صادرت من بداية الاحتلال عام 1967م، أكثر من ثلاثة ملايين دونم من الضفة وقطاع غزة. هذا وقد عملت سلطات الاحتلال على تقسيم القطاع إلى ثلاث كتل رئيسية معزولة عن بعضها البعض بواسطة حواجز من المستوطنات الصغيرة، وهذه الكتل هي:- الكتلة الأولى: مستوطنات شمال القطاع، وتضم: 1. إيريز، تبعد عن مدينة غزة حوالي 12كم وهي أول مستوطنة صناعية أقيمت على أرض القطاع وتسيطر على شمال المدينة. 2.  إيلي سيناي، وهي قريبة من شاطىء البحر، وتبعد عن مدينة غزة 18 كم. أقيمت عام 1983م، وهي قرية تعاونية أقامها المستوطنون الذين تم إخلاؤهم من مستوطنة يميت شمال سيناء. 3. نيسانيت، وتبعد نحو 10كم عن مدينة غزة شمالاً، أقيمت عام 1982م، مستوطنة زراعية سكنية عسكرية، ثم تحولت إلى مدينة عام 1984م. 4. نتساريم، جنوب مدينة غزة بحوالي 8كم أقيمت عام 1982م. مستوطنة زراعية سكنية شبه عسكرية تم تحويلها إلى مدينة عام 1984م. الكتلة الثانية: منطقة دير البلح، وفيها مستوطنة كفارداروم والتي أقيمت عام 1970م، على أنقاض كيبوتس يهودي أقيم عام 1946م، واجتاحته القوات المصرية عام 1948م، وهي مستوطنة دينية تحولت الى مدينة عام 1975م. الكتلة الثالثة: منطقة خان يونس، وتضم: 1. غوش قطيف، وتبعد عن غزة 22كم. أقيمت عام 1983م، ما بين دير البلح وخان يونس بواسطة كتائب الناحال، وهي مستوطنة تعاونية زراعية. 2. غاني طال، أقيمت عام 1977م، وهي مستوطنة زراعية تعاونية. 3. نيتسر حزاني، شمال خان يونس، أقيمت عام 1973م، وبقيت ناحال حتى عام 1975م، ثم تحولت إلى مستوطنة زراعية “موشاف ديني”. وتنقسم المستوطنات حسب الوظائف الى أربعة أقسام هي :المستوطنات المدنية والزراعية والتعاونية والصناعية. كما تسيطر الحركات غوش امونيم والحزب الديني على جزء كبير من المستوطنات.   البؤر الاستيطانية قبل وبعد (واي ريفر) عدد الوحدات اسم القرية العربي اسم المستعمرة اسم الموقع العبري 2 (سيارات مستعملة) جبل الكبير (روجيب) الون موريه تلة 792 16 التعامرة نوكديم كفار اداد 29 التعامرة معاليه عاموس افى هناحل 4 بورين/ كفر قليل يتسهار شلهيفت **** عناتا علمون عين فاره 2 اسكاكا كفار تبواح تلة 660 **** الخضر افرات جبعات هديغن 41 قريوط (قلعة الحمراء) عيلي نوف هاريم 7 الخضر الون شيفوت جبعات هميش 20 بيت امر بيت عين بات عين 14 كفر قليل يتسهار جبعاه (التلة الشرقية) 17 عين يبرود عوفرا هار عمونا 12 قريوط عيلي حي هيوبيل 18 كفر قدوم كدوميم هار حمده 7 الظاهرية عومريم تينه/ عومريم 11 دير استيا كرني شمرون نوف كانا 3 نابلس/ كفر قليل (جبل أبو اسماعيل براخاه براخاة ب (شنى يعقوب) 20 الجانية طلمون حورش يارون 17 جالود شيلو شافوت راحيل “د” 20 كفر الديك (بروقين) إيلي زهاف بروقين 7 عورتا يتمار تلة 740 28 عورتا يتمار تلة 851 “جدعونيم” 19 بورين براخاه براخاه “أ” 10 يانون يتمار جبعوت عولام “مزرعة افري دان” 5 يانون يتمار تلة 782 جدعونيم الجديدة 18 دير استيا الكانا مغين دان 2 كونتيز الساوية/ قريوطة عيلي متسبيه شونه 11 قريوط/ جالود شيلو شافوت راحيل “ج” 11 كفر مالك كوخاف هشاحر متسبيه كرميم 7 مخماس معاليه مخماس نيفيه إيرز 7 عناتا معاليه مخماس متسبيه هاجيت **** الخليل كريات اربع موقع 51 **** الخليل كريات اربع موقع 52 12 قريوط عيلي تلة هيوبيل 6 يطا ماعون مزرعة ماعون 17 الجانية/ المزرعة القبلية طلمون متسبيه حرشة 15 جالود/ قريوط شيلو التلة 827 11 جالود/ المغير شيلو التلة 804 “و” (عادي عد) 7 يانون يتمار جبعات هحيال 15 مخماس معاليه مخماس متسبيه داني **** الخليل كريات اربع عيطور 26   أسماء المستوطنات والمناطق المقامة عليها     الرقم اسم المستعمرة سنة التأسيس نوع المستعمرة المنطقة عهد حكومة المنظمة المؤسسة الموقع رقم المخطط مساحة المخطط عدد الوحدات المخططة عدد السكان 1996 عدد السكان 1997 عدد السكان 1998 عدد السكان 1999 عدد الشقق الفارغة عدد الوحدات السكنية في طور الإنشاء 1 ادورا 1983 مجتمعية ترقوميا التكتل حيروت بيتار غرب الخليل 516 206 **** 212 **** **** **** 5 شقق **** 2 ارجمان 1968 موشاف مرج نعجة عمل حيروت بيتار شمال أريحا **** **** **** 155 **** **** **** صفر صفر 3 اريئيل 1978 حضرية سلفيت التكتل **** جنوب غرب نابلس 130 16000 **** 14500 **** 15.034 16100 300 200 4 اسفر/ متساد 1984 مجتمعية سعير التكتل بوعيل غودات إسرائيل شرق الخليل 414/2 800 1000 **** **** **** **** صفر صفر 5 اشكلوت 1983 مجتمعية الظاهرية التكتل غوش امونيم جنوب غرب الخليل 505 808 **** 97 **** **** **** صفر 15 6 افرات 1980 حضرية الخضر وارطاس التكتل مبادرة خاصة جنوب بيت لحم 410 12500 1150 5723 **** 6.116 6600 **** 117 7 افني حيفس 1987 حضرية كفر اللبد/ شوفه وحدة وطنية مبادرة خاصة شرق طولكم 158 1140 **** 321 425 **** **** 116 15 8 الفي منشيه 1983 حضرية عزون التكتل خاصة جنوب شرق قلقيلية 115 2133 2200 4402 4.465 **** 4900 صفر 26 9 الكانا 1977 حضرية مسحه عمل مبادرة خاصة غرب نابلس 125 100 **** 2944 **** 3.113 **** 10 10 10 الموج 1977 كيبوتس النبي موسى عمل الكيبوتسات الموحدة غور الأردن جنوب أريحا 604 197.7 **** 138 **** **** **** صفر صفر 11 الون 1990 مجتمعية عناتا التكتل غوش امونيم شرق القدس 1/227 200 **** 116 **** **** **** **** **** 12 الون شيفوت 1970 مركز إقليمي نحالين عمل غوش امونيم جنوب بيت لحم 405 501.25 1000 1853 **** **** **** **** **** 13 الون موريه 1979 مجتمعية دير الحطب التكتل غوش امونيم شرق نابلس 3/107 **** **** 1130 **** **** **** 136 5 14 اليشع 1983 ناحل أريحا التكتل **** شرق أريحا **** **** **** **** **** **** 3300 **** **** 15 اليعازر 1975 مجتمعية الخضر عمل موشاف هابوعيل هامزراحي P.M جنوب بيت لحم **** 350 500 470 **** **** **** صفر 9 16 امانوئيل 1982 حضرية دير استيا، جبل الذيب التكتل مبادرة خاصة جنوب غرب نابلس 120 10.000 **** 3575 3100 **** **** **** **** 17 اورانيت 1984 حضرية كفر برا التكتل مبادرة خاصة شمال قلقيلية 2/121 1100 **** 3899 **** 4.266 4800 صفر 76 18 اورتسيمح 1998 **** نعلين **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** تحت الأنشاء **** 19 بتسائيل 1985 موشاف فصايل التكتل الحركة الموشافية شمال أريحا 315 985 **** 289 **** **** **** 12 **** 20 بدوائيل 1984 مجتمعية كفر الديك التكتل الحركة الموشافية هابوعيل مزراحي شمال غرب رام الله 160 564 **** 562 500 **** **** **** 34 21 براخاه 1982 مجتمعية نابلس التكتل غوش امونيم جنوب نابلس 1/114 229 176 547 365 **** **** 5 5 22 بركان/ (بيت آبا) 1981 مركز إقليمي كفر حارس فراوة بني حسان التكتل حيروت بيتار شرق طولكرم 128 642 **** 1014 **** **** **** صفر 12 23 بسجوت 1981 مركز إقليمي البيره التكتل هبوعيل مزراحي رام الله 2/222 267 267 921 **** **** **** **** **** 24 بقعوت 1972 موشاف مجدل بني فاصل عمل الحركة الحقلية شمال أريحا **** **** **** 163 **** 2.571 **** 11 **** 25 بني حيفر 1983 مجتمعية بني نعيم التكتل غوش امونيم شرق القدس 509 497.56 **** 182 175 **** **** 26 2 26 بيت أيل (أ) 1977 مجتمعية البيره، دورا القرع عمل غوش امونيم شمال رام الله 5000 5000 **** 1568 1589 3.594 4000 **** 18 27 بيت أيل (ب) 1977 حضرية بتين التكتل **** شمال رام الله **** **** **** 1840 1885 **** **** **** 281 28 بيت ارييه 1982 مجتمعية عابود **** حيروت بيتار غرب رام الله **** **** **** 2089 **** 2.167 **** **** 1 29 بيت حورون 1977 مجتمعية الطيرة/ بيت عور الفوقا بيتونيا عمل غوش امونيم غرب رام الله 213 171 350 598 **** **** **** **** 22 30 بيت عين 1989 مجتمعية نحالين، الجبعه وحدة وطنية غوش امونيم جنوب غرب بيت لحم 419 894 300 421 **** **** **** **** **** 31 بيت هجاي 1984 مجتمعية الخليل التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 517 **** **** 237 235 **** **** **** **** 32 بيت هعرافاه 1980 كيبوتس النبي موسى التكتل **** جنوب شرق أريحا 602 611 **** 25 **** **** **** صفر صفر 33 بيتار عيلليت 1990 حضرية حوسان وادي فوكين نحالين وحدة وطنية مبادرة خاصة جنوب غرب بيت لحم 426 4200 8000 7611 **** 10.507 13500 صفر 520 34 تسوري **** ناحل العوجا **** **** شمال أريحا **** **** **** **** **** **** **** **** **** 35 تصوفيم 1990 مدينية جيوس **** مبادرة خاصة شرق قلقيلية 1/149 500 **** 606 **** **** **** **** **** 36 تكواع 1977 مجتمعية عرب التعامرة عمل غوش امونيم جنوب بيت لحم 1/412 1016 161 850 **** **** **** 5 57 37 تلة صهيون 1998 مدينية كفر عقب **** حيروت بيتار جنوب شرق رام الله **** **** 5000 **** **** **** **** 1300 وحدة سكنية **** 38 تومر 1978 موشاف العوجا التكتل الحركة الموشافية شمال أريحا 316 1190 **** 218 **** **** **** 20 1 39 تيلم 1981 موشاف شيتوفي ترقوميا التكتل حيروت/ بيتار غرب الخليل 501 763.4 **** 70 **** **** **** 11 **** 40 تينه 1983 مجتمعية الظاهرية التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 515 509.27 550 432 **** **** **** **** **** 41 جانيم 1983 مجتمعية جنين، دير أبو ضعيف، قباطية التكتل هاعوفيد هالؤمي شرق جنين 138 1418 1700 134 135 **** **** **** **** 42 جبعات بنيامين (آدم) 1983 مجتمعية جبع التكتل غوش امونيم شمال شرق القدس 240 4000 3121 134 **** **** **** صفر 111 43 جبعات زئيف 1982 حضرية الجيب، بيتونيا التكتل **** شمال غرب القدس 220 5000 **** 7981 **** 6.606 **** **** **** 44 جبعاه 1997 **** بورين **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 15 كرافان **** 45 جبعوت 1984 ناحل جبعه التكتل **** جنوب غرب بيت لحم **** **** **** **** **** **** **** **** ****                                   46 محنية جبعون 1977 حضرية الجيب عمل معسكر للجيش الأردني جنوب غرب رام الله مع جبعات زئيف **** 50 **** **** **** **** **** **** **** 47 جبعون هداشاه 1980 مجتمعية الجيب التكتل غوش امونيم شمال غرب القدس 1/216 100 317 سكانها مع جبعات زئيف **** **** 1000 **** **** 48 جتيت 1981 مجتمعية مجدل بني فاضل عقربا التكتل الحركة الموشافية جنوب شرق نابلس **** **** ***** 312 **** **** 3900 **** **** 49 جدعونيم 1996 **** جدوع **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 5 كرافانات **** 50 جلجال 1970 كيبوتس **** عمل الكيبوتسات الموحدة شمال أريحا **** **** **** 183 **** **** 10500 **** **** 51 جينات 1983 ناحل جنين التكتل **** غرب جنين **** **** **** **** **** **** **** **** **** 52 حرميش 1983 مجتمعية فراسين التكتل حيروت/ بيتار غرب جنين 144 73 **** 217 285 **** **** 18 3 53 حشمونائيم 1985 حضرية المديه نعلين التكتل مبادرة خاصة غرب رام الله 232 441 674 1806 **** **** **** **** **** 54 حلميش/ نفي سوف 1977 مجتمعية دير نظام عمل غوش امونيم شمال غرب رام الله 203 1300 355 912 875 **** 1500 5 40 55 حمدات 1980 ناحل طوباس التكتل **** شرق نابلس **** **** **** **** **** **** **** **** **** 56 حمرة 1971 موشاف بيت دجن عمل الحركة الحقلية شرق نابلس **** **** **** 176 **** **** **** 29 8 57 حومش 1980 مجتمعية برقة التكتل الحركة الوطنية هوفيد هالؤمي شمال نابلس 274 750 **** 217 235 **** **** 62 **** 58 دوليف 1983 مجتمعية الجانية/ دير ابزيع التكتل غوش امونيم غرب رام الله 1/234 1087 363 575 **** **** 900 37 2 59 رحيليم 1992 **** مادما **** غوش امونيم شمال رام الله **** **** 150 15 **** **** **** **** **** 60 رفافا 1990 حضرية حارس صيدا الوادات التكتل غوش امونيم غرب نابلس 2/170 230.7 481 223 **** **** **** **** 47 61 رمونيم 1977 مجتمعية رمون الطيبة عمل الحركة الحقلية شمال شرق رام الله 2/224 110 247 440 **** **** **** 24 7 62 روتم 1984 ناحل طوباس التكتل **** شمال أريحا **** **** **** **** **** **** **** **** **** 63 روش تسوريم 1969 كيبوتس نحالين عمل الحركة الكيبوتسية الموحدة جنوب غرب بيت لحم **** **** **** 219 **** **** **** **** **** 64 روعي 1977 موشاف طمون عمل الحركة الحقلية شمال أريحا **** **** **** 144 **** **** **** 10 8 65 ريحان 1977 موشاف شيتوفي يعبد عمل الحركة الكيبوتسية الموحدة غرب جنين 1/103 450.18 **** 90 **** **** **** 10 **** 66 سانور 1982 قرية الفندقومية التكتل الحركة الحقلية شمال نابلس 108 **** **** 28 20 **** **** 4 **** 67 سلعيت 1977 مجتمعية كفر صور عمل حيروت/ بيتار جنوب طولكرم 2/1/112 1500 **** 343 **** **** **** **** 7 68 سنسانه 1998 **** الظاهرية **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 4 كرافات **** 69 سوسيا 1983 مجتمعية يطا التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 513 583.7 **** 343 **** **** **** 16 3 70 شابوت راحيل 1991 مدينية قريوط **** غوش امونيم شمال رام الله 205/2 **** **** 275 **** **** **** **** **** 71 شاكيد 1981 مجتمعية يعبد التكتل حيروت/ بيتار غرب جنين 102 589 250 549 **** **** **** 5 18 72 شاني (ليفنه) 1990 مجنمعية السموع التكتل غوش امونيم جنوب الخليل **** **** **** 350 **** **** **** **** **** 73 شدموت محولا 1979 موشاف طوباس **** هبوعيل همزراحي غور الأردن جنوب عين البيضه 2/302 622 **** 297 **** **** **** **** **** 74 شعار تكفاه 1982 حضرية سنيريا التكتل مبادرة خاصة غرب نابلس 123 1200 **** 2512 **** **** **** 61 32 75 شفي شمرون 1977 مجتمعية دير شرف – الناقورة عمل غوش امونيم غرب نابلس **** **** **** 699 **** **** **** 45 16 76 شلومر تصيون **** مركز إقليمي مجدل بني فاضل **** **** شمال أريحا **** **** **** **** **** **** **** **** **** 77 شيلا (بترنوت) 1979 ناحل طوباس التكتل **** شرق نابلس **** **** **** **** **** **** **** 14 **** 78 شيلو 1979 مجتمعية قريوط جالود التكتل غوش امونيم شمال شرق رام الله 2/205 **** 2770 1142 1200 **** **** **** ****ذ 79 شيمعه 1988 مجتمعية الظاهرية وحدة وطنية غوش امونيم جنوب الخليل 514 392 145 203 **** **** 1200 8 21 80 طلمون 1989 مجتمعية الجانيه، المزرعة القبلية وحدة وطنية غوش امونيم غرب رام الله 235 1300 390 751 950 **** **** 28 31 81 عطيرت 1981 مجتمعية عجول عطاره التكتل غوش امونيم غرب رام الله 204 404 130 226 253 **** 350 33 20 82 علمون 1982 مجتمعية عناتا التكتل غوش امونيم شرق القدس 2/226 1541 833 552 **** **** **** 15 **** 83 عوتنئيل 1983 مجتمعية دورا التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 512 277 **** 358 325 **** **** 7 **** 84 عوفاريم 1989 حضرية عابود اللبن الغربيه وحدة وطنية غوش امونيم غرب رام الله 2/202 3980 7220 313 **** **** 800 **** 55 85 عوفرا 1975 موشاف سلواد عمل غوش امونيم شمال شرق رام الله 2/221 **** 4000 1953 1700 **** **** **** 50 86 عيتص افرايم 1985 حضرية مسحه التكتل مبادرة خاصة شرق قلقيلية 1/126 **** **** 353 490 **** **** 16 15 87 عيريت 1982 ناحل طوباس التكتل **** شمال شرق نابلس **** **** **** **** **** **** **** **** **** 88 عيلي ذهاب 1983 مجتمعية كفر الديك دير بلوط التكتل حيروت بيتار غرب رام الله 132 890 **** 335 352 **** **** 3 11 89 عيلي (إيلي) 1984 مدينية قريوط جالود ترمسعيا **** غوش امونيم شمال رام الله 1/237 5000 7200 927/ 1125 700 وحدة فارغة 1000 وحدة موجودة **** **** **** **** 90 عيناف 1982 مجتمعية بيت ليد رامين كفر اللبد التكتل غوش امونيم غرب نابلس 110 1500 **** 422 **** **** **** 24 20 91 متسبيه يريحو 1978 مجتمعية النبي موسى العمل غوش امونيم شرق القدس 228 2318 1200 **** **** **** 300 **** **** 92 فيرد يريحو 1980 قرية النبي موسى التكتل الحركة الحقلية جنوب أريحا 603 590 **** 187 **** **** **** **** **** 93 كاتسيف 1996 **** جالود **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 15 كرفان **** 94 كاديم 1984 مجتمعية جنين قباطية دير أبو ضعيف **** هاعوفيد هالؤمي شرق جنين 168 1389.9 1700 146 100 **** **** **** **** 95 كاليا 1968 كيبوتس النبي موسى عمل الحركة الكيبوتسية جنوب أريحا 608 302.6 **** 263 **** **** **** صفر صفر 96 كدوميم 1975 مجتمعية كفر قدوم عمل غوش امونيم غرب نابلس 113 **** **** 2387 2652 **** 3000 صفر 100 97 كرمل 1981 موشاف شيتوفي يطا التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 509 **** **** 360 **** **** **** 14 **** 98 كرمي تسور 1984 مجتمعية حلحول بيت امر التكتل هبوعيل هامزراحي شمال الخليل 416 161.5 139 360 **** **** **** صفر 33 99 كرني شمرون 1978 حضرية دير استيا كفر لاقف الخليل التكتل **** غرب نابلس 117 4726.8 **** 5475 5100 **** 6000 **** 290 100 كريات أربع 1972 حضرية الخليل التكتل **** الخليل 510 **** **** 2523 4900 **** 5900 صفر صفر 101 كريات سيفر 1990 حضرية دير قديس بلعين خربثا وحدة وطنية دينية غرب رام الله 6/210 510 4000 5669 **** 9.114 13000 صفر 1.092 102 كريات نطاقيم 1982 مجتمعية قراوة بني حسان عمل الحركة الموشافية هابوعيل مزراحي غرب نابلس 129 306 **** 159 **** **** **** **** 209 103 كفار ادوميم 1979 مجتمعية عناتا التكتل غوش امونيم شرق القدس 227 934 **** 1328 **** **** **** 31 120 104 كفار الداد 1998 **** تقوع **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 10 كرافانات **** 105 كفار تبواح 1978 مجتمعية ياسوف التكتل غوش امونيم جنوب نابلس 1/131 310 **** 298 **** **** **** 65 صفر 106 كفار عتصيون 1967 كيبوتس بيت امر صوريف عمل الكيبوتس الديني جنوب بيت لحم 2/406 602 70 525 **** **** **** صفر صفر 107 كوخاف هشاحر 1977 مجتمعية دير جرير كفر مالك عمل غوش امونيم شرق رام الله 1/123 1420 317 913 **** **** **** 17 18 108 كوخاف يعقوب 1984 مدينية كفر عقب التكتل غوش امونيم شرق رام الله 2/242 1600 1300 892 **** **** **** **** **** 109 كيدار 1984 مجتمعية عرب السواحرة التكتل حيروت بيتار شرق القدس 421 491 150 253 **** **** **** 9 **** 110 ماعون 1981 موشاف شيتوفي يطا التكتل غوش امونيم (امناه) جنوب الخليل 508 385 **** 185 **** **** **** 5 صفر 111 متتياهو 1981 موشاف شيتوفي نعلين دير قديس التكتل يوعيل بوغدات إسرائيل غرب رام الله 5/210 531.1 283 580 **** **** **** 5 6 112 متسبيه شاليم 1980 كيبوتس عرب التعامرة التكتل الحركة الكيبوتسية شرق بيت لحم **** **** **** 208 **** **** **** **** **** 113 متسبيه يريحو 1978 مجتمعية النبي موسى التكتل غوش امونيم شرق القدس 228 2318 1911 805 **** **** 200 **** **** 114 مجدال عوز 1977 كيبوتس بيت امر عمل كيبوتس الديني جنوب بيت لحم 3/407 508 **** 297 **** **** **** **** **** 115 مجداليم 1984 سكنية قصرى التكتل غوش امونيم شرق نابلس 142 241.7 65 99 **** **** **** **** **** 116 مخوراة 1973 موشاف بيت فوريك عمل Hakhud Halnim **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 117 مسؤات يهودا 1980 موشاف شنيوفي السموع التكتل غوش امونيم جنوب الخليل 506 **** **** 296 **** **** **** **** **** 118 مسؤاه 1970 موشاف الفارعة عمل الحركة الصهيونية شرق نابلس 1/312 487 **** 166 **** **** **** 6 صفر 119 مسكوت 1987 ناحل طوباس وحدة وطنية **** شمال شرق نابلس **** **** **** **** **** **** **** **** **** 120 مشور ادوميم 1975 مركز إقليمي أبو ديس التكتل منطقة صناعية شرق القدس **** **** **** **** **** **** **** **** **** 121 معاليه ادوميم 1975 مجتمعية أبو ديس العيزرية التكتل **** شرق القدس 420 3500 10000 913 **** 22.06 25200 88 460 122 معاليه افرايم 1970 حضرية مجدل بني فاضل عمل **** جنوب شرق نابلس 310 4000 **** 1651 **** 1.608 1700 **** 3 123 معاليه شمرون 1980 مجتمعية كفر ثلث التكتل حيروت/ بيتار غرب نابلس 116 153 **** 462 472 **** **** **** 50 124 معاليه عاموس 1981 مجتمعية عرب التعامرة التكتل حيروت/ بيتار جنوب شرق بيت لحم 413 1960 **** 359 **** **** **** 12 10 125 معاليه لفونة 1984 مجتمعية اللبن الشرقية التكتل غوش امونيم جنوب شرق نابلس 229 **** **** 377 385 **** **** 60 صفر 126 معاليه مخماس 1981 مجتمعية مخماس التكتل غوش امونيم شمال شرق القدس 225 **** 101 569 **** **** **** 19 1 127 مكابين أ، ب 1982 بيت سيرا **** التكتل **** منطقة الحرام **** **** **** **** **** **** 2500 **** **** 128 منورة، جبعات يهودا 1982 مدينية صفا التكتل **** جزء منطقة الحرام 1/240 **** 4000 **** **** **** **** **** **** 129 موفو حورون 1970 موشاف شنيوفي بيت نوبا عمواس عمل بوعيل اغودات إسرائيل غرب رام الله **** **** **** 331 **** **** **** **** **** 130 موفودوتان 1978 مجتمعية عرابة يعبد التكتل غوش امونيم غرب نابلس **** 104 425.6 331 278 **** **** **** **** 131 مول نيفو 1982 ناحل أريحا التكتل **** شرق أريحا **** **** **** **** **** **** **** **** **** 132 ميحولا 1968 موشاف طوباس عمل حركة الموشافية هبوعيل همزراحي شرق نابلس **** **** **** 297 **** **** **** 6 1 133 نبلي 1981 مجتمعية دير قديس شبيتن التكتل غوش امونيم **** 206 301.3 765 **** **** 500 **** **** **** 134 نتيف هجدود 1975 موشاف العوجا عمل حركة الموشافية غور الأردن/ شمال أريحا 318 1217 **** 192 **** **** **** **** **** 135 نحنائيل 1984 مجتمعية كوبر بيتللو المزرعة القبلية التكتل بوعيل اغودات إسرائيل غرب رام الله 1/239 2100 2959 272 397 **** **** 30 16 136 نعاليه 1982 حضرية دير عمار شبتين التكتل غوش امونيم غرب رام الله 1/207 1224 850 140 **** **** 720 صفر 18 137 نعران 1977 كيبوتس العوجا عمل الحركة الكيبوتسية الموحدة شمال أريحا **** **** **** 75 **** **** **** 10 صفر 138 نعمه 1982 موشاف **** التكتل الحركة الكيبوتسية شمال أريحا 321 1164 **** 135 **** **** **** 25 5 139 نفي اورانيم (نفيه مناحم) 1991 مجتمعية جنصافوط **** مبادرة خاصة شرق طولكرم 118 **** 2000 **** **** **** **** **** **** 140 نفي دنيال 1982 مجتمعية الخضر التكتل هبوعيل همزراحي جنوب غرب بيت لحم 2/402 1135 600 649 **** **** **** **** **** 141 نوفيم 1986 حضرية المراح جنصافوت وحدة وطنية مبادرة خاصة غرب نابلس 165 1200 **** 323 407 **** **** **** 21 142 نوكديم (الدفيد) 1982 مجتمعية التعامرة التكتل غوش امونيم جنوب شرق بيت لحم 1/411 **** **** 344 **** **** **** 16 85 143 هآرادار 1985 حضرية بدو قطنة التكتل مبادرة خاصة شمال غرب القدس 1/214 1000 1200 353 **** 1.452 2500 **** **** 144 هاريجلو 1976 حضرية بيت جالا عمل مبادرة خاصة غرب بيت لحم 1/2/401 170 250 353 **** **** **** **** **** 145 هارحمدة 1997 **** كفر قدوم **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 12 كرافان **** 146 هارعمونا (خربة المزرع) 1996 **** عين يبرود **** **** **** **** **** **** **** **** **** **** 8 كرافانات **** 147 يافيت 1980 موشاف فصايل التكتل الحركة الموشافية شمال أريحا 1/326 646 **** 146 **** **** **** 13 صفر 148 ياكير 1981 مجتمعية دير استيا التكتل غوش امونيم غرب نابلس 118 473 632 704 **** **** **** 40 30 149 يتسهار 1984 مجتمعية بورين عصيرة القبلية **** غوش امونيم جنوب نابلس 169 744 600 **** **** **** **** 68 **** 150 يتمار/ تل حايم 1984 مجتمعية عورتا روجيب يانون التكتل غوش امونيم شرق نابلس 3/163 4285.4 **** 313 275 **** **** **** **** 151 يطاف 1970 كيبوتس أريحا عمل الحركة الكيبوتسية شمال أريحا **** **** **** 83 **** **** **** صفر صفر   مستوطنات قطاع غزة الرقم اسم المستعمرة سنة التأسيس نوع المستعمرة المنطقة عهد الحكومة المنظمة المؤسسة الموقع المساحة المبينة المساحة الإجمالية عدد السكان 1 أيلي سيناي 1982 عامة بيت لاهيا الليكود آمناه شمال غزة 175 500 258 2 ايرز 1968 صناعية بيت حانون العمل **** **** 433 1280 **** 3 بدولح 1984 موشاف رفح الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 150 1456 220 4 غدير 1981 موشاف خان يونس الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 733 1476 253 5 غان/ اور 1983 موشاف خان يونس الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 1000 1692 279 6 غاني طال 1981 موشاف خان يونس الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 750 2450 384 7 دوغيت 1990 سكنية بيت لاهيا حكومة وطنية آمناه شمال غزة 258 600 71 8 كفار داروم 1986 سكنية دير البلح الليكود آمناه جنوب غزة 50 300 233 9 موراج 1987 سكنية رفح وحدة وطنية هبوعيل همزراحي جنوب غزة 50 1400 115 10 نفي دكاليم 1983 سكنية خان يونس الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 300 1170 1810 11 نيتسنيت 1984 سكنية بيت لاهيا الليكود آمناه شمال غزة 416 1610 486 12 نتسر حزاني 1977 موشاف خان يونس/ دير البلح الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 818 2038 402 13 نتسريم 1980 كيبوتس جنوب غزة الليكود كيبوتس ديني غزة 858 2280 206 14 عتصمونه 1982 سكنية رفح **** آمناه جنوب غزة 141 882 431 15 بات سدى 1991 سكنية رفح حكومة وطنية نواة خاصة جنوب غزة 41 1000 62 16 قطيف 1978 كيبوتس خان يونس الليكود هبوعيل همزراحي جنوب غزة 400 1993 222 17 رفيح يام 1984 سكنية رفح الليكود الحركة الحقلية جنوب غزة 50 674 142   المراجع: –         بلدية القدس/ المخططات الهيكلية تواريخ مختلفة. –         خليل التفكجي/ المستعمرات الإسرائيلية بالضفة الغربية إصدار مؤسسة الدراسات العربية 1994. –         دار الشرارة/ الهجرة والاستيطان والمصادرة عام 1995. –         راسم خمايسة/ المخططات الهيكلية. –         مركز إسرائيل لأبحاث القدس. –         مستوطنات الضفة الغربية وقطاع غزة/ المركز العالمي للسلام 1992. –         نشرات حركة السلام. –         الهيئة العامة للإستعلامات/ الاستيطان الاستراتيجي قطاع غزة. الاستيطان الصهيوني (بنك-) : ر : بازل (برنامج-) الاستيطان في الضفة الغربية: رَ: الخطة الصهيونية للاستيطان في الضفة (1979-1983) الاستيطان اليهودي(صندوق-): رَ: المؤتمر الصهيوني