المدرسة الرشيدية

أسست عام 1906 في عهد السلطان عبد الحميد* الثاني. وسميت بهذا الاسم نسبة إلى أحمد رشيد بك متصرف القدس. وقد تطورت هذه المدرسة في الحرب العالمية الأولى فأصبحت مدرسة ثانوية كاملة من اثني عشر صفا. ويعرف هذا النوع من المدارس بالمدارس السلطانية (المكتب السلطاني). وخلال عهد الانتداب أخذت المدرسة الرشيدية تنمو وتتطور حتى غدت من أحسن المدارس الحكومية في فلسطين. وكانت أولية وفيها قسم ثانوي. ثم زاد التعليم فيها عن الثانوي بسنتين آخريين فصارت تؤهل خريجها الحاصلين عن شهادة الثانوية العامة (المتربكوليشن) لدراسة الطب والهندسة بدراسة مواد خاصة تحضيرية. وكانت السنتان الدراسيتان في المدرسة تعادلان السنة الاعدادية في كليتي الطب والهندسة. وقد بلغ عدد طلاب المدرسة الرشيدية عام 1945/1946 المدرسي 310 طلاب منهم 26 طالباً يدرسون في الصفوف العليا التحضيرية للطب والهندسة (رَ: التربية والتعليم).   المراجع:   عارف العارف: المفصل في تاريخ القدس، القدس 1961. مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، ق2، ج1، بيروت 1976.