المدرسة الخاتونية

هي من مدارس مدينة القدس. وتقع في باب الحديد غربي الحرم الشريف. ويتفق المؤرخون على أن واقفتها هي أوغل خاتون بنت شمس الدين محمد بن سيف الدين القازانية البغدادية. وكان وقفها في 5 ربيع الثاني سنة 755هـ/29 نيسان 1354م. كما وقفت عليها المزرعة المعروفة بظهر الجمل، وقد عرفت أيضاً بباطن الجمل. وفي سنة 782هـ/1280م أكملت أصفهان شاه بنت الأمير قازان شاه عمارة هذه المدرسة ووقفت عليها. وبقيت مكاناً للتدريس فدرس فيها القرآن الكريم حتى القرن العاشر الهجري/السادس عشر الميلادي. ولعل التدريس استمر فيها بعد ذلك أيضاً، ولكن المؤكد أنها توقفت عن ذلك أثناء الاحتلال البريطاني لفلسطين وأصبحت داراً للسكن. دفن في المدرسة الخانوتية الزعيم الهندي مولاه محمد علي الذي توفي في لندن ودفن في القدس يوم الجمعة في الخامس من رمضان سنة 1349هـ/1931م. كما دفن فيها الزعيم الفلسطيني موسى كاظم الحسيني* المتوفى سنة 1933، ونجله شهيد القسطل عبد القادر الحسيني*.   المراجع:   مجير الدين الحنبلي: الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل، عمان 1973. عارف العارف: المفصل في تاريخ القدس، القدس 1961. مصطفى مراد الدباغ: بلادنا فلسطين، بيروت 1965-1974.