ميثاق أبراهام

أكبر وأقدم منظمات الخدمات اليهودية. ولها فروع ومراكز في 45 دولة. وقد بلغ عدد أعضائها سنة 1970 زهاء نصف مليون عضو، وزادت ميزانيتها عن 13 مليون دولار. وتدير المنظمة 1,700 محفل Lodges يقع منها خارج أمريكا الشمالية. ويغطي برنامج المنظمة جميع الاهتمامات اليهودية ويشمل عددا من المشاريع. تأسست المنظمة في 13/10/1843 في مدينة نيويورك لتكون جمعية أخوية لليهود الأمرييين الذين بلغ عددهم آنذاك 15 ألفا وذلك أو رئيس لها اسحق ديتنهويغر. وخلفه هنري جونز الذي يعد المؤسس الفعلي للمنظمة. وقد حدد المؤسسون أهداف المنظمة بتوحيد اليهود في مجال العمل على خدمة مصالحهم العليا، والعمل على تطوير القدرة النفسية والمعنوية لأبناء “الشعب اليهودي”، وعلى تطوير العلوم والفنون وتحقيق رغبات الفقراء ومساعدة المرضى والأرامل والأيتام. سعت المنظمة إلى تحقيق هذه الأهداف خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر والجزء الأول من القرن العشرين وفق برنامج محدد. وعندما بدأت الهجرة الجماعية اليهودية من أوروبا الشرقية إلى فلسطين بعد سنة 1881 شاركت المنظمة في إنشاء المدارس المهنية، وفي مشاريع المساعدات. وعلى الرغم من نشوء المنظمة في الولايات المتحدة الأمريكية فقد انتشرت في أنحاء العالم. وهي تقوم بنشاطها العالمي من خلال “المجلس العالمي للمنظمة ميثاق أبراهام” الذي تأسس سنة 1959. أسست المنظمة أول مركز لها في فلسطين في القدس* سنة 1888، وترأسه زئيف هيرسبيرغ. وسمي هذا المركز “يرشلايم”، وأسس مكتبة تحولت فيما بعد إلى المكتبة الوطنية ومكتبة الجامعة. وقد عارض المركز تنصير الأطفال اليهود على أيدي المبشرين. وأقام روضة الأطفال العبرية الأولى بالقرب من القدس، وأنشأ أماكن إقامة للمهاجرين الجدد. وبادر كذلك إلى تأسيس مراكز أخرى في يافا* (1890) وصفد* (1890) وحيفا* وزخرون يعقوب(1911). وفي عهد الانتداب البريطاني افتتحت المنظمة مراكز جديدة في ريشون لتسيون*ورحبوت* ورامات غان*. وفي سنة 1922 أقيم المركز النسائي الأول التابع للمنظمة تحت اسم “بات تسيون” أي (ابنة صهيون). وقد أصبح فرع المنظمة في فلسطين بعد سنة 1924 فرعاً مستقلاً يحق له تأسيس المراكز الجديدة دون الرجوع إلى الادارة في الولايات المتحدة الأمريكية. أسهمت المنظمة في إقامة (إسرائيل)، ووجهت نشاط أعضائها مراكزها لتحقيق هذا الهدف، وزرعت الأشجار من أجل قتلاها في غابة تحمل اسمها من القدس. وبرز دورها في بيع سندات الدين الإسرائيلية. أصبح لمنظمة ميثاق أبراهام 156 محفلاً في (إسرائيل) سنة 1967. وتدعم هذه المراكز حركات الشبيبة التطوعية العاملة في صفوف المهاجرين الجدد، وتقود الحركة الشعبية التي تطالب يالسماح ليود الاتحاد السوفييتي بالهجرة إلى (إسرائيل).