نمر بكر حماد

رئيس بلدية نابلس. ولد في مدينة نابلس* وتلقى تعليمه الابتدائي فيها ثم توجه نحو استانبول لاتمام دراسته الثانوية. فالى القاهرة حيث أمضى فترة في الأزهر، ولكنه لم يحصل على شهادة علمية منه. وعندما عاد إلى نابلس عمل في عدة مناصب حكومية منها: مدير الأوقاف ورئيس البلدية. يعتبر نمر حماد من “المعارضين”. ولكنه لم يكن يؤيد حرب الدفاع الوطني* المعارض للحزب العربي الفلسطينية*. وعندما تأسس حزب الاصلاح* في 18/6/1935 انتسب نمر حماد إليه وأصبح من أعضاء لجنته التنفيذية. يمكن تحديد أهم الأفكار السياسية لنمر حماد من أهداف الحرب الذي انتمى إليه. وتتلخص في الفكر الوحدوي الذي يسعى إلى استقلال فلسطين ضمن الوحدة العربية واعتبار القضية الفلسطينية إحدى قضايا الوطن العربي ومقاومة إقامة الوطن القومي لليهود في فلسطين. على أن نمر حماد لم يشترك في ثورة 1936 – 1939* اشتراكاً فعالاً. ترك نمر حماد بعضا من آثاره وأفكاره على شكل كتيبات دينية منها كتيب جمع فيه ابتهالات دينية، وآخر في الفقه الاسلامي، وثالث يرد فيه كتاب الاسلام الصحيح لمحمد اسعاف النشاشيبي*.   المرجع: عيسى السفري: فلسطين العربية بين الانتداب الصهيونية، يافا 1937.