نمر عبد الرحمن المصري

ولد في اللد*، وتلقى علومه في مدرستها، وأتم دراسته الثانوية في الرملة* وبعد تخرجه عين مديراً للمدرسة العباسية الاسلامية بالرملة. وفي سنة 1948 نزح إلى دمشق، وعمل فيها مديراً لمؤسسة دير ياسين لتعليم أبناء اللاجئين، ثم مديراً  لدار المعلمين التابعة لوكالة الغوث في حمص، وفي عام 1967م اختير رئيساً للدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية*. كان أديباً وخطيباً مفوهاً وسياسياً محنكاً، وكان منذ مطلع شبابه متعدد النشاط، فكان عضو جمعية الشبان المسلمين* في الرملة عام 1930، ومن أعضاء مؤتمر التسليح المنعقد في نابلس* عام 1931، وعضو مكتب اللجنة التنفيذية لمؤتمر الشباب العربي الفلسطيني الأول* المنعقد في نابلس عام 1935، وعضو مؤتمر اللجان القومية* عن اللد المنعقد في القدس* عام 1936. وكان مستشاراً سياسياً للقائد حسن سلامة* خلال الثورة عام 1936 – 1939*، وأمين سر شعبة الاخوان المسلمين* في الرملة عام 1947. وكان من مؤسسي حزب التحرير الاسلامي* في فلسطين عام 1951، ولكنه انسحب من الحزب عام 1956 بعد خلاف مع رئيسه تقي الدين النبهاني. وفي عام 1967 كان مسؤولا عن النشاطات الثقافية والاعلامية لمنظمة التحرير الفلسطينية. وقد توفي في دمشق ودفن فيها.   المراجع:   أكرم زعيتر: الحركة الوطنية الفلسطينية 1935 – 1939* “اليوميات”، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، 1980. بيان نويهض الحوت: القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين 1917 -1948، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، 1981. مصطفى الفار: جريدة الدستور الأردنية، في 21/4/1994. مقابلة مع أمين نايف ذياب في عمان بتاريخ 7/6/2001.