محيي الدين عبد الشافي

ولد في غزة* وتلقى تعليمه في الأزهر، وتخرج في أوائل القرن العشرين وعمل في المحاماة الشرعية ثم النظامية، كما عمل في المدرسة الرشيدية في العهد التركي، وعمل مأموراً للأوقاف في الخليل* وقاضياً شرعياً في الناصرة* وبيسان*. وكان عضواً في المجلس الاسلامي الأعلى في فلسطين. اهتم بالمسجد وسعى إلى تخلصها من بعض العادات الاجتماعية التي أساءت إليها. كان يرى الفصل بين الشؤون الدينية والسياسية، وأدى ذلك إلى خلافه مع الحاج أمين الحسيني*، وكان يرى أن على عالم الدين أن يكون قدوة للناس في مظهره وسلوكه. كان له اهتمام بالثقافة والأدب وكان يقول الشعر ويحفظه.   المراجع:   عثمان مصطفى الطباع: اتحاف الأعزة في تاريخ غزة، المجلد الثالث ص 331.       المخابرات: رَ: الاستخبارات (جهاز – الإسرائيلي) المختار: رَ: الإرادة