عبد الله حسن العلمي

هو أديب، فقيه، مفسر، فرضي، إداري ولد في غزة* ودرس في الجامع الأزهر، واتقن علم التفسير، تولى التدريس في جامع غزة الكبير، وعين مفتشاً للمعارف في القدس، ثم رئيساً لبلدية غزة. وانتقل سنة 1337هـ/ 1918م مع أسرته إلى دمشق، فكان في جملة أعضاء المؤتمر السوري الأول (رَ: المؤتمر السوري العام). وكان يلقي دروساً في التفسير في الجامع الأموي. له مصنفات منها: “تفسير سورة يوسف” و”الالماع على بيتي الرضاع” و”البصيرة على بيتي الجبيرة” وهما في فروع الفقه الشافعي، و”شرح الأرجوزة الرحبية” لمحمد بن علي الرحبي في الفرائض، و”الانهاج في قصتي الإسراء والمعراج”، و”المختار من صحيحي البخاري ومسلم”، و”أعظم تذكار للعثمانيين الأحرار أو الحرية والمساواة والمبعوثان من تعاليم القرآن” في الانقلاب العثماني. توفي العلمي في دمشق.   المراجع:   –         زكي محمد مجاهد: الأعلام الشرقية في لغة الرابعة عشرة الهجرية، القاهرة 1368 – 1374هـ. –         يوسف اليان سركيس: معجم المطبوعات العربية والمعربة، القاهرة 1928.