عبد اللطيف الطيباوي

ولد في الطيبة* وبعد إنهاء دراسته الابتدائية في طولكرم*، التحق بالكلية العربية بالقدس*، ثم أوفد في بعثة إلى الجامعة الأمريكية في بيروت حيث درس التاريخ والأدب العربي ونال شهادة – البكالوريس سنة 1929. وبعد تخرجه ربح جائزة مونرو في موضوع دراسة أعده بالإنجليزية تحت عنوان “النصارى في عهد الرسول والخلفاء الراشدين”. كما ربح جائزة هواردبلس – لدراسته عن أخوان الصفا. عمل استاذاً في ثانوية الرملة* ثم رقى سكرتيراً خاصاً لمدير المعارف فساعد مفتش في القدس، ثم نقل مساعداً لمفتش معارف اللواء الجنوبي وكان خلال هذه المدة ينشر ويؤلف ويذيع وفي سنة 1948 عين مفتشاً عاماً في القدس، ثم سافر إلى بريطانيا فزاول التعليم ونال الدكتوراة من جامعة لندن على أطروحته “المعارف في فلسطين تحت الاحتلال والانتداب البريطاني 1917 – 1948”. وقد منحته جامعة لندن درجة أستاذ باحث جامعة هارفرد في الولايات المتحدة ليقوم بنفس هذه الدراسة بالنسبة للمصالح الأمريكية. له العديد من المؤلفات باللغتين العربية والإنكليزية، منها: “التعليم العربي في فلسطين 1800 – 1901″، أكسفورد (1961)، “المصالح الأمريكية في سوريا (1800 – 1901)” أكسفورد (1966)، “محاضرات في تاريخ العرب والإسلام، جزءان”، وله نشرات باللغة الإنجليزية منها: “مستشرقون ناطقون بالإنجليزية – لندن”(1964)، و” الغزالي في اللاهوت – لندن” (1965). وكتب بالعربية “التصرف الإسلامي العربي”، نشرته دار العصور بالقاهرة (1928)، و”تاريخ إخوان الصفا وفلسفتهم، بيروت جماعة إخوان الصفا” القاهرة، و”محاضرات في تاريخ العرب والإسلام، في جزئين،بيروت” (1963)، في سنة 1969 نشر كتاباً باللغة الإنجليزية تحت اسم “القدس” وقد نشرته مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت عام 1969، وله أيضاً كتاب “اتفاقية فيصل وايزمان” وكتاب “مراسلات مكماهون”.