عبد الحميد ياسين

ولد في اللد، وتخرج في دار المعلمين في القدس سنة 1924. وبعد أن مارس التعليم ست سنوات التحق بالجامعة الأمريكية في القاهرة حيث حصل على بكالوريس في العلوم الاجتماعية والآداب سنة 1933. تقلب في التعليم بعد ذلك، وفي وظائف إدارية متعددة، من أبرزها تعليمية في مدرسة الفريندز برام الله، حيث نظم حفلات “عكاظ” الأدبية، وتعينه مساعداً لمدير البرنامج العربية في محطة الإذاعة الفلسطينية سنة 1936. وكان الشاعر إبراهيم طوقان* مدير هذه البرامج، ومنها نقله إلى “مكتب الترجمة” أحد فروع السكرتارية العامة في القدس سنة 1937، وتعينه مديراً لإمارة بلدية يافا سنة 1947. وبعد نكبة 1948 ذهب إلى الأردن، فالقاهرة، حيث عمل مسجلاً للجامعة الأمريكية ومدرساً وعميداً لكلية التربية فيها، ومحرراً لمجلة “التربية الحديثة” الصادرة عنها. وقد حصل فيها، أثناء عمله هذا، على البكالوريس في التربية. وكان لسنوات عدة في الأربعينات مسؤولاً عن برامج الأطفال والأحداث في إذاعة فلسطين، وكان يقدم برامجه بإسم “أبو أسامة”. وفي سنة 1953 عاد إلى الأردن حيث عين مديراً لدار المعلمين في عمان لدى إنشائها، وأنشأ مجلة “رسالة المعلم” وكان رئيس تحريرها. وقد استعارته الجامعة الأردنية عند إنشائها سنة 1962 أميناً عاماً. وسمي في سنة 1964 مديراً لدائرة التربية والتعليم بوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين في الأردن (رَ: وكالة الأمم المتحدة) لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى)، واختير سنة 1966 مديراً لمكاتب منظمة التحرير الفلسطينية* في القاهرة، ممثلاً لها في الجامعة العربية. وهكذا خصص عبد الحميد ياسين جزءاً كبيراً من نشاطه للتربية والتعليم والثقافة والإدارة. ولعل من أبرز ما يكمل صورة نشاطه هذا ما أسهم به من كتابة في القصة القصيرة، موضوعة، ومترجمة، وذلك في كتيبه الذي أصدره عام 1946 في يافا وضم مجموعة قصصية بعنوان “أقاصيص”، وما أسهم به أيضاً من نقل عن الفكر الغربي وذلك في ترجمة كتاب العقل المنطلق (بيروت 1960)، ومجموعة أقاصيص مترجمة لاوسكار وايلد وهوفمان وتشكوف (يافا 1946)، ومجموعة أقاصيص من تأليفه (عمان 1959). توفى عبد الحميد ياسين ودفن في عمان (1975). وقد جمعت، بعد وفاته، مقالاته التي نشرها في الصحف والمجلات، ونشرت في الكتب التالية: رسالة في التربية الحديثة، فكر وأدب، ملامح فلسطينية، أعلام وإدارة، في مناسبات إسلامية.   المراجع:   –         هاشم ياغي: القصة القصيرة في فلسطين والأردن، القاهرة 1966. –         عبد الرحمن ياغي: حياة الأدب الفلسطيني الحديث، بيروت 1968. –         عيسى الناعوري: ثقافتنا في خمسين عاماً،عمان 1972. –         يعقوب العودات: من أعلام الفكر والأدب في فلسطين، عمان 1976.